اعتقالات لميليشيا أسد بريف دمشق وجريمة جديدة بمخيم الهول تطال امرأة من حمص

أورينت نت - خاص 2022-06-26 10:10:31

تعبيرية
تعبيرية

نفذت ميليشيا قسد بالتعاون مع التحالف الدولي عمليات اعتقال جديدة، بعضها جرى عبر إنزال جوي بمناطق سيطرتها شرق الفرات، والتي تشهد ارتفاعاً ملحوظاً بمعدل الجرائم والفلتان الأمني، في وقت سجلت العاصمة دمشق اعتقالات جديدة وطالت مطلوبين للخدمة الاحتياطية في صفوف ميليشيا أسد.

وفي التفاصيل، أفاد مراسل أورينت نت زين العابدين العكيدي، أن قسد والتحالف الدولي نفذا عمليتي إنزال جوي في الحسكة ودير الزور يوم أمس، حيث اعتقلت قسد بموجب الأولى الشاب (أحمد علوك) في حي العزيزية بمدينة الحسكة بذريعة أنه تابع لتنظيم داعش.

فيما جرت العملية الثانية ببلدة البصيرة بريف دير الزور الشرقي، واعتقلت شخصاً قالت إنه قيادي في تنظيم داعش، واقتادته لجهة مجهولة، إلى جانب ملاحقة طائرات مروحية لبعض الشبان في بادية معيجل بريف دير الزور (بادية الصكار) وإطلاق النار عليهم، وسط أنباء عن مقتلهم خلال المطاردة.

وفي مخيم الهول، تصاعدة حدة العنف بمقتل امرأة من عوائل تنظيم داعش تنحدر من مدينة حمص بحسب شبكات محلية يوم أمس، حيث عثر عليها مقطوعة الرأس من قبل مسلحين مجهولين.

كما ذكرت شبكة "فرات بوست" أن خلايا تنظيم داعش اختطفوا امرأة تدعى (أم فراس) مع اثنين من بناتها، وجرى اقتيادهن إلى جهة مجهولة تحت تهديد السلاح في القطاع السادس للمخيم، وتنحدر أم فراس من ريف حلب.

قتلى قسد

على صعيد آخر، قُتل عنصران من ميليشيا قسد بهجوم لمسلحين مجهولين استهدف حاجزاً عسكرياً في محيط مدينة مركدة جنوب الحسكة يوم أمس، في حين أعلنت وزراة الدفاع التركية "تحييد" 5 عناصر من الميليشيا أثناء محاولتهم مهاجمة منطقة درع الفرات الخاضعة لسيطرة الجيش الوطني شمال سوريا.

 

اعتقالات بريف دمشق

وإلى العاصمة، أفاد مراسلنا ليث حمزة أن ميليشيا أسد (الأمن السياسي) اعتقلت شخصين مطلوبين للخدمة الاحتياطية في صفوفها من أبناء مدينة التل بالقلمون الغربي من الذين أجروا تسويات خلال الفترة الماضية.

وأوضح المراسل أن الميليشيا أجرت عملية دهم واعتقال في المدينة بعد نشر حاجز مؤقت وإجراء تفتيش دقيق للمارة بحثاً عن المطلوبين في منطقة حرنة الغربية بمحيط المدينة.

 

استهداف مواقع الأسد

وفي الشمال السوري، نشر فصيل "جيش الإسلام" التابع لـ (الفيلق الثالث) حواجز وعناصر في محيط مخيمات القطري والحدث على أطراف مدينة الباب بشكل مفاجئ، فيما ردت "حركة أحرار الشام" بنشر حواجزها على مداخل قرى سويسان وأطراف قرية عولان بريف الباب رداً على تحركات "جيش الإسلام".

من جهة أخرى، أعلنت فصائل (الفتح المبين) تدمير "قلّاب تحصين" لميليشيا أسد على جبهة الشيخ عقيل بريف حلب الغربي باستهدافه بصاروخ مضاد للدروع يوم أمس، أسفر عن تدمير ومقتل من على متنه.

فيما استهدفت الفصائل بالمدفعية الثقيلة مواقع ميليشيا أسد على محور البيضاء بجبل التركمان بريف اللاذقية الشمالي يوم أمس، دون معرفة حجم الخسائر في صفوف الميليشيا.

 

 

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات

كلمات مفتاحية


مقالات ذات صلة