إحداها عربية.. تحذير أممي: 4 مدن كبرى على البحر المتوسط مهددة بتسونامي مدمر

أورينت نت - متابعات 2022-06-25 16:08:03

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

دقت منظمة أممية ناقوس الخطر إزاء احتمال تعرض 4 مدن كبرى في البحر المتوسط إلى موجات تسونامي مرتفعةـ إضافة إلى مدينة أخرى تقع على ساحل المحيط الأطلسي، ما قد يؤدي إلى وفاة الآلاف غرقاً خلال قادم السنوات.

وقالت منظمة اليونسكو إن “تسونامي” قد يضرب قريباً مدناً رئيسية على البحر الأبيض المتوسط أو بالقرب منه، مع احتمال ارتفاع الأمواج لأكثر من متر واحد في الثلاثين عاماً المقبلة، وفقًا لما نقلت صحيفة الغارديان.

وأضافت اليونسكو أن المجتمعات في المحيط الهادئ والمحيط الهندي، حيث تحدث معظم موجات المد، تدرك في كثير من الأحيان المخاطر المرتبطة بتلك الأمواج، إلا أنه يتم التقليل من شأنها في المناطق الساحلية الأخرى بما في ذلك حوض البحر الأبيض المتوسط.

المدن الخمس

وتضم القائمة الجديدة مدن ("مرسيليا" و"الإسكندرية" و"إسطنبول" و"كان") على البحر المتوسط إضافة إلى تشيبيونا وهي بلدة تقع على ساحل المحيط الأطلسي بإسبانيا بالقرب من قادش.

وستنضم المجتمعات الخمسة إلى 40 بلدة ومدينة أخرى في 21 دولة من المنتظر أن تكون "جاهزة لمواجهة أي أمواج "تسونامي" بحلول العام المقبل، إذ يعدّ برنامج "الاستعداد للتسونامي" جزءاً من جهود اليونسكو الكبرى لضمان أن تعرف جميع المجتمعات المعرضة للخطر ما يجب فعله في حالة حدوث تسونامي بحلول عام 2030.

وقال برناردو ألياجا، خبير تسونامي في اليونسكو: "كانت كارثة تسونامي عامَي 2004 و2011 بمثابة جرس إنذار"، وأضاف "لقد قطعنا شوطاً طويلاً منذ عام 2004. نحن اليوم أكثر أماناً. لكن هناك فجوات في التأهب ونحن بحاجة إلى التطور؛ ونحتاج إلى التأكد من فهم التحذيرات من قبل الزوار والمجتمعات".

وقتل تسونامي المحيط الهندي عام 2004 ما يقدر بنحو 230 ألفَ شخص في 14 دولة، في حين تسبب الزلزال الذي بلغت قوته 9.1 درجة وتسونامي في عام 2011 ، والذي وصل ارتفاعه إلى ما يقرب من 40 متراً (130 قدماً) في مقتل 18,000 شخص في اليابان.

 

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات