وصفه بالرقم الضخم.. وزير تركي يكشف أعداد الطلاب السوريين الملتحقين بالمدارس

أخبار سوريا || أورينت نت - إعداد: إبراهيم هايل 2022-06-25 13:26:29

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

كشف وزير التربية التركي "محمود أوزير" عدد الطلاب السوريين المقيمين تحت بند الحماية المؤقتة في البلاد والملتحقين بنظام التعليم التركي في المدارس.

وقال الوزير "أوزير" في لقاء على قناة "سي إن إن تورك" إن ما يقرب من مليون طالب سوري تحت بند الحماية المؤقتة مسجلون في نظام التعليم التركي، وهو رقم ضخم جداً من بين 18.9 مليون طالب في عموم البلاد.

وأضاف أنه في البداية، تم استقبال الطلاب السوريين في مراكز تعليم مؤقتة ريثما يعودون لبلادهم، لكن عند إدراك استحالة ذلك في المستقبل القريب، تم دمجهم في نظام التعليم وأُغلقت مراكز التعليم المؤقتة. 

ولفت أوزير إلى أن الطلاب السوريين يتعلمون اللغة التركية من خلال المناهج التركية، مؤكداً أن الاتحاد الأوروبي لم يفِ بوعوده إزاء مساعدة اللاجئين في تركيا.

وأشار إلى أن هناك 1.2 مليون معلم في النظام التعليمي التركي، مؤكدا أن العام الدراسي 2022-2023 سيبدأ في 12 أيلول القادم.

دمج الأطفال السوريين

وتعمل الحكومة التركية بالشراكة مع مؤسسات وهيئات دولية على دعم الخدمات التعليمية للطلاب اللاجئين، منها مشروع دعم "دمج الأطفال السوريين" في نظام التعليم التركي في 26 ولاية أهمها: إسطنبول وأنقرة وغازي عنتاب وشانلي أورفا.

وكانت المديرية العامة لإدارة الهجرة في تركيا أصدرت العام الماضي بيانا أكدت فيه بأن أكثر من ثلث الأطفال السوريين اللاجئين في البلاد بعيدون عن المدرسة ولا يذهبون إلى أي مؤسسة تعليمية.  

وأكدت المديرية في بياناتها وجود مليون و247 ألف طفل سوري في سن التعليم بتركيا، منهم أكثر من 800 ألف من الأطفال الخاضعين للحماية المؤقتة يذهبون إلى المدرسة، في حين أن ما يقرب من 450 ألفاً من هؤلاء الأطفال لا يذهبون إلى أي مؤسسة تعليمية.

يذكر أن وسائل إعلام تركية بيّنت في وقت سابق أنّ الكثير من الطلاب السوريين الخاضعين للحماية المؤقتة يتسرّبون من المدارس بعد المرحلة المتوسطة، كما إن التعليم عن بعد خلال جائحة كورونا والأوضاع الاقتصادية السيئة والمشاكل الاجتماعية التي يعانون منها في ظل تصاعد موجة العنصرية بالمجتمع التركي، أثّر بشكل سلبي عليهم.

 

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات