تصريح مفاجئ.. مسؤول إيراني يعتبر دمار سوريا مكسباً كبيراً لبلاده

أورينت نت - متابعات 2022-06-24 09:26:43

حسن شاخصي خلال لقائه مع رئيس غرفة تجارة تبريز
حسن شاخصي خلال لقائه مع رئيس غرفة تجارة تبريز

أعرب مسؤول إيراني بطريقة غير مباشرة عن سعادته بدمار سوريا على يد ميليشيا أسد والميليشيات الشيعية المساندة لها القادمة من العراق وإيران وأفغانستان بمساعدة طهران، معتبراً ذلك فرصة لطهران لتفعيل دورها الاقتصادي في سوريا، خاصة أن 85 بالمئة من بنيتها التحتية قد دمّرت باعتراف المسؤول.

ونقلت وكالة أنباء فارس الإيرانية، تصريحات رئيس ما تسمى جمعية الصداقة الإيرانية - السورية، حسن شاخصي، خلال لقائه مع رئيس غرفة تجارة تبريز مساء الخميس، قوله إنه لا بد من الاستفادة القصوى من الظروف الحالية في سوريا، لجهة أن حوالي 85 % من البنى التحتية في سوريا دمرت، خاصة مع قرار حكومة ميليشيا أسد تنفيذ جميع المشاريع بمشاركة إيران أو روسيا، فضلاً عن المزايا الخاصة مثل الرسوم الجمركية المجانية في سوريا.

وقال: “قررنا عقد اجتماعات في مختلف المحافظات الإيرانية التي تتمتع بحالة جيدة من التجارة والتصدير وتبادل وجهات النظر في هذا الصدد”، مضيفاً: “نسعى لتفعيل التبادل التجاري بين البلدين وتأكيدنا على الدور الناشط في السوق السورية من قبل التجار الإيرانيين”.

من جهته قال يونس جايله رئيس غرفة التجارة والصناعة والتعدين والزراعة في تبريز، إنهم يتطلعون إلى زيادة التبادل التجاري مع  أصحاب الصناعات في سوريا، وقال إن “اهتمامنا الأهم هو الأمن في سوريا، وإذا تم حلّ هذه المشكلة فإن تجارنا مستعدون لأيّ تعاون وتبادل تجاري مع هذا البلد” بحسب الوكالة.

يذكر أن حكومة ميليشيا أسد فتحت الباب على مصراعيه أمام التجار الإيرانيين لتسهيل دخول البضائع الإيرانية إلى مناطق سيطرة الميليشيا، من خلال إعفاء أسد البضائع الإيرانية من الرسوم الجمركية عند دخولها لمناطق سيطرته في سوريا، في خطوة جديدة لترقيع الاقتصاد المنهار من جهة وتنشيط التجارة الإيرانية وإغراق الأسواق المحلية بتلك البضائع على حساب الأزمات التي تنعكس على السوريين بشكل خاص.

وتعدّ إيران الحليف الأول لميليشيا أسد وحكومتها، حيث ساهمت بدعم بشار أسد على كافة الصعد منذ انطلاق الثورة السورية عام 2011، وخاصة الملف الاقتصادي الذي وجدت طهران من خلاله فرصة لتصريف منتجاتها في السوق السورية، حيث وقّع الطرفان عشرات الاتفاقيات الاقتصادية خلال السنوات الماضية.

 

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات

كلمات مفتاحية


مقالات ذات صلة