قتلى من ميليشيات أسد وإيران في دير الزور وحملة دهم واعتقال بريف دمشق

أورينت نت- حسان كنجو 2022-06-24 10:09:52

صورة تعبيرية

قُتل عدد من عناصر ميليشيا أسد وإيران وأصيب آخرون جراء تعرضهم للاستهداف في مناطق متفرقة بدير الزور، أما في دمشق فقد شنّت ميليشيات أسد حملة دهم واعتقالات في عدد من المدن والبلدات بريف العاصمة، وفي ريف حلب سقط عدد من الجرحى في صفوف ميليشيا قسد جراء استهداف موقع عسكري لهم من قبل الجيش التركي.

قتلى من ميليشيات أسد بدير الزور

قال مراسل أورينت نت في المنطقة الشرقية (زين العابدين العكيدي)، إن عنصرين من ميليشيا “فاطميون” الإيرانية، أُصيبا بجروح خطيرة جراء انفجار لغم أرضي بسيارتهما في منطقة البشري غرب دير الزور، كما قُتل عنصران من ميليشيا أسد جراء انفجار لغم أرضي أيضاً بسيارتهما على طريق بلدة المشيرفة في نفس المنطقة.

في سياق ذلك، ذكرت شبكة فرات بوست أن ثلاثة من عناصر ميليشيا "لواء زينبيون" قُتلوا وأصيب آخرون بجروح متفاوتة، جراء انفجار لغم أرضي بسيارتهم في بادية الميادين صباح أمس الخميس.

جرحى من قسد بقصف تركي

قال مراسل أورينت نت بريف حلب (مهند العلي)، إن ثلاثة من عناصر ميليشيا قسد أصيبوا بجروح خطيرة، جراء استهداف الجيش التركي بصاروخ موجّه موقع عسكري للميليشيا في قرية الدرج شمال شرق منبج بريف حلب الشرقي، كما أصيب 4 عناصر من الميليشيا جراء استهدافهم من قبل مجهولين يُعتقد أنهم تابعون لتنظيم داعش في بلدة العكيرشي بريف الرقة بحسب مراسلنا هناك (زين العابدين العكيدي).

دهم واعتقالات بريف دمشق

أفاد مراسل أورينت نت في دمشق وريفها (ليث حمزة)، بشنّ ميليشيات أسد حملة دهم واعتقالات في بلدات (مسرابا وسقبا وجسرين) بالغوطة الشرقية بريف دمشق.

وبحسب مراسلنا، فقد نفّذت ميليشيا الأمن العسكري مداهمات واسعة طالت عدداً من المنازل والأحياء في بلدات الغوطة الشرقية ومحيطها مساء الخميس. 

وفرضت تشديداً أمنياً ونشرت عناصرها بحثاً عن مطلوبين للخدمتين الإلزامية والاحتياطية، وقد تم تسجيل عدد من الاعتقالات خلال المداهمات إضافة لتسجيل اعتقال شخصين على الحواجز المحيطة بالبلدات آنفة الذكر.

عمليات تمشيط في الرقة

استقدمت ميليشيات أسد تعزيزات كبيرة إلى بادية الرقة الجنوبية خلال اليومين الماضيين، بهدف إطلاق حملة تمشيط ضد خلايا تنظيم داعش، بمنطقة جبال البشري وبادية الرصافة بريف الرقة الجنوبي، وقد ذكرت شبكة فرات بوست المحلية أن هذه الحملة تأتي بعد الهجمات التي نفّذتها خلايا تنظيم داعش خلال اليومين الماضيين ضد ميليشيات أسد في بادية الرقة الجنوبية والتي قُتل خلالها أكثر من 15 عنصراً، مشيرة إلى أن الحملة ستكون تحت إشراف مباشر من الضباط الروس والإيرانيين.

من جانب آخر، ذكرت المصادر أن قوات الاحتلال الروسي أرسلت خبراء للتنقيب عن الآثار في منطقة الرصافة جنوب الرقة، وذلك برفقة ضباط من الشرطة العسكرية الروسية وبحماية من الطيران الروسي.

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات

كلمات مفتاحية


مقالات ذات صلة