بالصوت والصورة.. صحفي أمريكي يكشف غدر ميليشيا الجولاني ونفاقهم مع الأتراك (فيديو)

أورينت نت - متابعات 2022-06-23 12:44:25

الصحفي الأمريكي بلال عبد الكريم

كشف الصحفي الأمريكي "داريل فيلبس" المعروف باسم "بلال عبد الكريم" والذي أُطلق سراحُه قبل نحو عام من سجون ميليشيا الجولاني (هيئة تحرير الشام) عن أساليب الغدر التي اتبعتها الميليشيا تجاه الجيش التركي في إدلب من خلال “تكفيرهم” والتحريض ضدهم، ومن ثم اعتقال مقاتلين وزجهم بالسجون بتهمة محاربة الجيش التركي.

وقال عبد الكريم في تسجيل جديد نشره بمواقع التواصل الاجتماعي عبر قناته (OGN) اليوم، إن ميليشيا الجولاني تحتجز مواطناً أمريكياً يدعى (أبو الليث) منذ عام في سجونها بإدلب، وذلك بتهمة استهدافه للقوات التركية على الطريق الدولي (M4)، وأضاف أن الميليشيا: “ قد حكمت على أبو الليث بالإعدام، والحكم قد ينفذ قريبا”.

وونقل عبد الكريم عن مصادره من داخل (تحرير الشام) أن أبو الليث يتعرض للتعذيب بشكل وحشي خلال احتجازه في سجون الجولاني “مثله مثل كثير من المعتقلين الآخرين والغرض من التعذيب إجباره على الاعتراف”، منوهاً لعدم إخطار عائلته أو أصدقائه بأنه تمت محاكمته بأي شكل من الأشكال، وكذلك إنه لم يحصل على محامٍ للدفاع عن نفسه أبداً، وتساءل: "كيف يمكن لمعتقل داخل زنزانة في السجن أن يدافع عن نفسه بدون استدعاء شهود والتحقق من الأدلة ضده؟".

ولفت إلى أن الازدواجية في سياسة الجولاني كُشفت في السنوات الماضية من خلال تحريض المقاتلين المندفعين ضد الجيش التركي واعتبار الأتراك "كفّاراً" ومن ثم اعتقالهم لنفس الأسباب التي حرضهم عليها "الجولاني" وكبار القادة في ميليشياته خارج السجون، في وقت يحافظ على مصالحه مع الأتراك دعماً لمصالحه الشخصية في الشمال السوري.

وقال عبد الكريم في هذا الصدد: إن القيادي الشهير في ميليشيا الجولاني (أبو الفتح الفرغلي)، كان المحرض الأكبر للمقاتلين في الشمال ضد القوات التركية واعتبارهم غير مسلمين، وأضاف: "نعتقد أنه إذا كانت تهمة أبو الليث هي استهداف القوات التركية فيجب أن يكون الشيخ الفرغلي في زنزانة مجاورة له، لأنه كان الداعي الرئيسي الذي يحاول إقناع هؤلاء الشباب المقاتلين المندفعين بأن الأتراك غير مسلمين، ولكن القصة باختصار أن السياسة تغيرت، فقد أصبح يملك المال لكي يدفع رواتب أمنيين يحمونه حتى ولو لم يكن لهم أي خلفية شرعية.

كما دعا الصحفي الأمريكي الحكومة التركية لإجبار الجولاني على توضيح موقفه وجماعته من الشعب التركي، وتابع قائلاً: "هل يعتبرهم مسلمين أم لا؟ وإذا كان يعتبرهم مسلمين فإننا ندعو لاعتقال فوري لأبو الفتح الفرغلي وأبو محمد الجولاني بسبب تضليل الناس بخطاباتهم، أما إذا كان لا يعتبرهم مسلمين، فأقل شيء يجب عمله هو فتح تحقيق شامل حول أنشطة الجولاني".

وكانت ميليشيا الجولاني أطلقت سراح الصحفي الأمريكي بلال عبد الكريم في شباط العام الماضي، بعد أكثر من ستة أشهر على اعتقاله في محافظة إدلب عقب طلب استرحام قدمه وجهاء منطقة أطمة وعدد من الشخصيات.

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات

كلمات مفتاحية


مقالات ذات صلة