تفجير يستهدف متزعم شبكة اغتيالات تابعة لمخابرات الأسد في درعا

أورينت نت - متابعات 2022-06-23 10:21:18

صورة تعبيرية

استهدف مسلحون مجهولون أحد القياديين في مخابرات أسد وميليشيا حزب الله في مدينة درعا، حيث يعدّ أبرز متزعمي شبكات الاغتيالات في المنطقة التي تعاني فلتاناً أمنياً واغتيالات يومية تطال مدنيين وعسكريين.

وذكرت شبكات محلية منها "تجمع أحرار حوران"، أن عبوة ناسفة انفجرت بحي الكاشف بالقرب من دوار الحمامة بمنطقة درعا المحطة منتصف الليلة الماضية، وأسفرت عن إصابة المساعد في "المخابرات الجوية" المدعو (محمد حلوة) والملقب بـ "أبو وائل جوية".

وأضافت الشبكة أن التفجير أدى لإصابة أربعة أشخاص كانوا برفقة أبو وائل"، والذي تم نقله إلى مشفى درعا الوطني بسبب إصابته البليغة، وسط معلومات عن نقله إلى مشافي العاصمة دمشق.

ويدير "أبو وائل جوية" خلية اغتيالات تعمل لمصلحة ميليشيات أسد وحزب الله، ونفذت تلك الخلية عمليات اغتيال عديدة طالت قياديين وعناصر سابقين في فصائل المعارضة، ومنهم عناصر "اللواء الثامن" المحلي في درعا خلال العامين الماضيين، حيث تعاني المحافظة من الفلتان الأمني وخاصة عمليات الاغتيال اليومية.

برز المساعد في مخابرات أسد من خلال تسريبات كشفها ناشطون الشهر الماضي، لأحد عناصر خلية الاغتيالات المدعو (بدر الشعابين) والذي اعترف خلال التسجيلات المصورة أنه يعمل ضمن خلية اغتيالات يديرها "أبو وائل" لمصلحة ميليشيات أسد وإيران في درعا.

ونشر تجمع أحرار حوران، الشهر الماضي، مقطعاً يؤكد تعامل (الشاب بدر) مع "أبو وائل جوية" والذي حاول خلال المحادثات طمأنة “بدر” بأنهم لا يتخلون عن المتعاونين معهم، في حين أكد "الشاب" في المقطع المصور، بأن “أبو وائل” كاذب في كل ما يقول، وهدفه أن يشعل الفتن بين أهالي درعا، مشيراً إلى أن مخابرات أسد وعدوه بالحصول على الأسلحة التي يريدها وأنه سوف يسيطر على المنطقة.

كما تطرّق في حديثه إلى أسماء الأشخاص الذين طلب منه اغتيالهم، بالإضافة إلى أفراد المجموعة التي كانت معه وأنواع الأسلحة التي حصلوا عليها من ميليشيا أسد، فيما ذكر “أحرار حوران” أن “نضال الشعابين” شقيق بدر قُتل حينها جراء استهدافه بإطلاق نار أمام منزله في بلدة صيدا بريف درعا الشرقي، خلال مداهمة نفذها عناصر في اللواء الثامن.

ونقل التجمع عن مصدر خاص لم يسمّه، قوله إن مجموعة محلّية تتبع للواء الثامن، داهمت حينها منزل “بدر الشعابين” بهدف اعتقاله، بعد التأكد من عمله في ملف الاغتيالات لصالح المخابرات الجوية، وذلك بعد زرع شخصين من اللواء الثامن داخل مجموعة “الشعابين” مهمتهم نقل الأخبار، وجرى احتجاز أحدهما في منزل “الشعابين” بعد كشف أمره وهو “أحمد الشلحة”.

وأوضح أن قادة في اللواء الثامن طلبوا من والد “بدر الشعابين” الذهاب لابنه وإحضار الشاب المحتجز “الشلحة” بعد إصدار أمر من المخابرات الجوية بتصفيته، لكن “بدر” رفض ذلك وقام بإطلاق النار على والده وشقيقه “فراس” ما أدى لإصابتهما بجروح في القدمين.

وتابع المصدر: سارع عناصر اللواء الثامن بعد ذلك إلى منزل “الشعابين” وحدث اشتباك بالأسلحة الرشاشة أمام منزله لأكثر من ساعتين، ما أدى إلى مقتل “نضال”، واستسلام شقيقه “بدر”، حيث سلّم نفسه لعناصر اللواء، وأُطلق سراح الشاب المحتجز المدعو “أحمد الشلحة”، مضيفاً المصدر أن مجموعة الشعابين متورطة في عدة عمليات ومحاولات اغتيال، أسفرت عن مقتل عدد من الأشخاص في المنطقة.

وحصل تجمع أحرار حوران من مصادره الخاصة على صور لمحادثات بين المدعو “بدر الشعابين” وصف ضابط برتبة مساعد في المخابرات الجوية يلقب بـ “أبو وائل”، تُظهر تورطه في عمليات اغتيال لصالح الفرع وميليشيا حزب الله اللبناني المدعومين من إيران لقاء مبالغ مالية وأسلحة وذخائر.

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات