بسبب الكيماوي.. إعلام موالٍ يُهاجم مذيعة مقرّبة من ضباط ميليشيا أسد ويتّهمها بالتزوير

أخبار سوريا || أورينت نت- حسان كنجو 2022-06-19 10:44:28

غالية الطباع
غالية الطباع

بعد أن فضحت (بالخطأ) وعبر منشور لها في فيسبوك قبل أشهر ما حاول نظام أسد إنكاره خلال سنوات، شنّت مصادر إعلام موالية هجوماً على المذيعة في إذاعة المدينة الموالية (غالية الطبّاع) متّهمة إياها بممارسة العمل الصحفي عن طريق الواسطة وتزوير شهادة البكالوريا، والتي كانت سبباً في طردها من كلية الإعلام.

تزوير وعصابة احتيال

وجاء في منشور نشرته صفحة شبكة جيفارا طرطوس- شبكة أخبار نور حلب الموالية في فيسبوك، أن المذيعة في راديو المدينة الموالي (غالية الطبّاع)، حصلت على هذه الوظيفة بشكل غير قانوني، حيث نشرت الصفحة صوراً مرفقة بالمنشور قالت إنها لقرار فصل نهائي وإحالة للقضاء بحق (غالية الطباع) من كلية الإعلام بجامعة دمشق والسبب هو التزوير، وذلك منذ تاريخ الرابع والعشرين من شهر آب/أغسطس 2021.

وتابعت الصفحة بالقول، إن "الطبّاع" عملت على تشكيل عصابة نصب واحتيال بالاتفاق مع مذيع مشهور يقدّم برنامجاً خدمياً (لم تذكر اسمه)، وقد تقاضت عشرات الملايين من عدة أشخاص، بدعوى أنها تستطيع توظيفهم في وزارة الإعلام، عبر الادعاء بأنها مقربة من ضباط بميليشيا أسد ومسؤولين يمكنهم توظيف هؤلاء، غير أن الصفحة لم تذكر اسم المذيع وقالت إنها ستنشره بعد التأكد من بعض التفاصيل المتعلقة بحصوله على الهدايا والأموال.

اعتراف باستخدام الكيماوي

رغم أن الصفحة وفي سياق منشورها، هاجمت (الطبّاع) بعد دعوتها لاستخدام الكيماوي ضد (الأكراد)، إلا أن الانتقاد تحوّل بحدّ ذاته لسقطة أخرى، حيث ذكرت الصفحة أن "غالية الطباع دعت لاستعمال الكيماوي علناً ضد بعض المناطق بسوريا"، وقد رصدت غالبية منصات التواصل حينها منشورها على فيسبوك حول هذا الأمر.

أما السقطة الجديدة فهو استخدام الصفحة لكلمة (علناً)، وهو ما يُعدّ بحد ذاته (اعترافاً) بامتلاك ميليشيات أسد للسلاح الكيماوي واستخدامه، وهو ما حاولت ميليشيات أسد إنكاره على مدار سنوات وإلصاق استخدامه بالمعارضة.

ليست الأولى

واعتبر أحد الموالين ممن علّقوا على المنشور، أن وجود أشخاص مثل الطبّاع أصبح أمراً اعتيادياً في وسائل إعلام أسد، مشيراً إلى أنه وقبل أيام "استضافت قناة صدى سوريا شخصاً يُدعى (ماجد شرف) على أنه خبير اقتصادي ومهندس وهو لا يحمل الشهادة الثانوية، فيما قال آخر: "عادي وأقل من عادي بلد ما فيها قانون فيا شريعة الغاب ليش مستغرب يعني مانو شي جديد"، كما ربط آخر هذه التجاوزات والتغاضي عنها بالمسؤولين وأبنائهم قائلاً: "عيش كتير بتشوف كتير جامعة البعث والسكن الجامعي صار فيها الفظائع ولم تحرك اي جهة ساكن لان ابناء مسؤولين ومسؤولين في هذه الفظائع".

وكانت (الطبّاع) دعت أواخر العام 2021 وعبر منشور لها في فيسبوك، لضرب ميليشيا قسد والأطفال الذين يعيشون في مناطق سيطرتها (شرق الفرات) بالأسلحة الكيماوية التي قتلت بها ميليشيا أسد آلاف السوريين خلال السنوات العشر الماضية من الثورة السورية.

وقالت غالية الطباع التي تعمل كمقدمة برامج في إذاعة المدينة الموالية عبر صفحتها في فيسبوك: "أخ بس لو كنت أنا وزيرة الدفاع لأسلخ قسد وأطفالن أحلى كيماوي يخدم شواربن" قبل أن تعود وتعدل المنشور حيث حذفت "الأطفال" منه وفقاً لما رصدته أورينت نت من خيارات يتيحها الفيسبوك لكشف التعديل على المنشورات، ليصبح منشور الطباع "اخ بس لو كنت انا وزيرة الدفاع لاسلخ قسد احلى كيماوي يخدم شواربن واشعلن مشان نتدفى"، ليشكل منشورها اعترافاً بارتكاب ميليشيات أسد مجازر بحق الأطفال السوريين بالأسلحة الكيماوية في أكثر من مكان كان أبرزها مجزرة الغوطة بريف دمشق عام 2013 ومجزرة خان شيخون بريف إدلب 2017.

 

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات