هدّدت بقتل الزوج واغتصاب الزوجة.. عصابة تختطف عائلة سورية وسط لبنان (فيديو)

أورينت نت - متابعات 2022-06-18 13:34:21

صورة تعبيرية

تعرّضت عائلة سورية للخطف في لبنان من قبل إحدى العصابات بغرض طلب فدية مالية ضخمة دون أي معلومات عن هوية العائلة التي ظهر أحد أفرادها وهو يتعرّض لتعذيب شديد.

وقالت صفحة "وينيه الدولة" الواسعة الانتشار في لبنان إن عائلة سورية كاملة تعرّضت للخطف في منطقة البقاع وبالتحديد “قب الياس” من قبل عصابة مختلطة لبنانية وسورية.

وأضافت أن الخاطفين يطالبون أقارب وذوي العائلة المختطَفة بدفع فدية تبلغ 25 ألف دولار مقابل إطلاق سراحهم.

ووفقاً للمصدر، هدّدت العصابة بقتل الأب وبيع الأطفال واغتصاب الأم ما لم يتم الاستجابة لمطالبها، كما أرسلت مقطعاً مصوّراً إلى عائلة المخطوفين لحثّهم على الاستجابة لطلب الخاطفين.

ويُظهر الفيديو أحد المختطَفين عاريَ الصدر ومقيّداً بالسلاسل ويتعرض للجلد من قبل أحد الخاطفين ويناشده بالتوقف عن ضربه، فيما تحولت مناطق واسعة من جسد الضحية للون الأزرق بسبب الضرب.

ويمكن مشاهدة الفيديو عبر الضغط على الرابط  التالي : https://cutt.us/RC1YK

شبيحة أسد وحزب الله

وتنشط على جانبي الحدود السورية اللبنانية عصابات من شبيحة حزب الله وأسد تقوم بالاتّجار بالمخدرات والممنوعات وتتكسب من تهريب المسافرين عبر معابر غير شرعية.

ومن أبرز تلك العصابات، ميليشيا يقودها المدعو “شجاع العلي” (علوي) في ريف حمص الغربي، وسبق أن احتجزت عدداً كبيراً من المدنيين لابتزاز ذويهم و للاتّجار بأعضائهم.

ويتعرض العديد من السوريين المُقيمين في لبنان للمضايقات والانتهاكات بما يشمل الخطف والشتم والضرب من قِبل بعض العنصريين اللبنانيين وخصوصاً في المناطق التي تُسيطر عليها ميليشيا حزب الله اللبناني ومؤيّدو التيار الوطني الحر.

يشار إلى أن نحو مليون سوري لجؤوا إلى لبنان خلال السنوات الماضية جراء العمليات العسكرية لميليشيات أسد ضد المدن والبلدات الثائرة، بحسب أرقام المفوضية السامية لشؤون اللاجئين.

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات