بعد تأهيله 12عاماً.. هولندا تمسك جاسوساً روسياً حاول اختراق محكمة الجنايات ووكالة تكشف هدفه

أخبار سوريا || أورينت نت - ماهر العكل 2022-06-17 10:19:29

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

بعد عملية سابقة لكشف 4 جواسيس روس حاولوا اختراق منظمة حظر الأسلحة الكيميائية التي كانت تحقق بهجمات في سوريا، تمكنت الاستخبارات الهولندية من كشف جاسوس روسي جديد حاول اختراق المحكمة الجنائية الدولية التي تحقق مؤخراً في جرائم حرب محتَملة في أوكرانيا.

وبحسب وكالة "فرانس برس" فإن الجاسوس يدعى (سيرغي فلاديميروفيتش تشيركاسوف) 36 عاماً، وقد تنكر بهوية شخص برازيلي يدعى (فيكتور مولر فيريرا) 33 عاماً، وسافر من البرازيل إلى هولندا واعتُقل في نيسان الماضي في مطار سخيبول بأمستردام.

وأشارت الوكالة الدولية إلى أنه من المقرر أن يبدأ "سيرغي" تدريبه في المحكمة الجنائية الدولية بعد أن تمّت الموافقة على طلبه مضيفة أنه لو لم يتم اكتشافه لتمكّن من الوصول إلى مبنى المحكمة وأجهزة الكمبيوتر الخاصة بها، بهدف جمع معلومات للاستخبارات العسكرية الروسية التي هو عضو فيها.

وبينت الاستخبارات الهولندية أن الجاسوس الروسي كان بإمكانه أن يؤثر على الإجراءات الجنائية للمحكمة التي تحقق في جرائم محتملة ارتكبت في أوكرانيا منذ بداية الغزو الروسي لها نهاية شباط الماضي، إضافة إلى الحرب التي شنّتها موسكو في جورجيا عام 2008.

وذكر المدير العام للاستخبارات الهولندية (إريك أكربوم) أنه من النادر الكشف عن مثل هذه العمليات التّجسسية الخطيرة، كما إن روسيا حاولت على مدار سنوات إخفاء هوية الجاسوس الحقيقية، حيث جعلته يعيش في الخارج بهوية متقنة التزوير لسنوات تخفي كل علاقاته مع موسكو.

تفاصيل التزوير 

وكان الجاسوس سيرغي زور هويته بدقة على مدى 12 عاماً حيث اهتم بأصغر التفاصيل، وبحسب وثيقة كشفتها الاستخبارات الهولندية تروي عن مسار حياته يحتمل أنه قام بكتابتها باللغة البرتغالية عام 2010.

من جهتها لفتت الشرطة البرازيلية خلال بيان لها إلى أن سيرغي زوّر هوية برازيلي والداه متوفيان باستخدام مخطط تزوير متطور مبينة أنه دخل البرازيل عام 2010، كما عاش في إيرلندا والولايات المتحدة قبل أن يعود مجدداً إلى البرازيل للتحضير لانتقاله إلى هولندا.

وعقب عملية الكشف عن الجاسوس والقبض عليه قالت (سونيا روبلا) المتحدثة باسم المحكمة الجنائية الدولية إنها ممتنة للسلطات الهولندية لقيامها بهذه العملية المهمة وكشفها عن التهديدات الأمنية الروسية.

يذكر أن المخابرات الهولندية تمكنت عام 2018 من اكتشاف أربعة أشخاص يشتبه أنهم جواسيس روس، وتم اتهامهم بمحاولة اختراق منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، التي كانت تحقق بهجمات في سوريا ضد بشار الأسد.

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات