مقتل قيادي من "قسد" بدير الزور وانسحابات روسية بريف حلب

أورينت نت - خاص 2022-06-13 10:07:40

تعبيرية

قتل عناصر من صفوف ميليشيا قسد بينهم قيادي بسلسلة هجمات بمناطق شرق الفرات خلال الساعات الماضية، فيما تواردت أنباء عن انسحاب الشرطة الروسية و"قسد" من مدينة تل رفعت بريف حلب، فيما شنّ تنظيم داعش هجوماً على مواقع ميليشيا أسد ببادية دير الزور.

وذكرت شبكات محلية منها "الخابور" أمس، أن الشرطة العسكرية الروسية انسحبت بشكل كامل من مدينة تل رفعت شمال حلب، دون توضح تفاصيل الانسحاب المرتبط بالمتغيرات الميدانية والعملية العسكرية التركية المرتقبة على المنطقة.

فيما ذكرت مصادر خاصة لمراسل أورينت نت مهند العلي أن عدداً كبيراً من قادة وعناصر ميليشيا قسد انسحبوا من مناطق تل رفعت ومنّغ باتجاه الشيخ مقصود بمدينة حلب، الأمر الذي لا يمكن تأكيده في ظل التحركات المكثفة للأطراف العسكرية في المنطقة ولاسيما تشكيل غرفة عمليات مشتركة بين قسد وميليشيا أسد وإيران في المنطقة.

 

هجمات داعش

وإلى البادية، ذكرت شبكات محلية منها "فرات بوست" أن تنظيم داعش شن هجوماً كبيراً على مواقع ميليشيا أسد في باديتي التبني والمسرب خلال الساعات الماضية، حيث استغل التنظيم العاصفة الغبارية التي تضرب المنطقة لمهاجمة نقاط الميليشيا في المنطقة.

وأضافت الشبكات أن ميليشيا أسد أرسلت تعزيزات عسكرية باتجاه البادية للتصدي للهجمات تجاه نقاطها، حيث سبق ذلك قصف مدفعي للميليشيا باتجاه جبل البشري ومحيطه لملاحقة خلايا التنظيم المتحصنة بالمنطقة.

 

قتلى من قسد

وفي دير الزور، قتل القيادي من صفوف ميليشيا قسد (خليل الطرمان) برصاص مسلحين مجهولين يستقلون دراجة نارية في قرية الطكيحي شمال دير الزور يوم أمس، فيما أعلن تنظيم داعش عبر معرفاته مسؤوليته عن اغتيال الطرمان وهو مسؤول الدراسات لدى (الأسايش) أحد أذرع قسد في المنطقة.

كما قتل ثلاثة عناصر من قسد جراء انفجار عبوة ناسفة بسيارة عسكرية في محيط قرية البحرة التابعة لبلدة الهول شرق الحسكة، فيما واصلت الميليشيا حفر الأنفاق والتحصينات في مدينة المالكية شرق الحسكة.

من جهة أخرى، اعتقلت ميليشيا قسد خمسة أشخاص على الأقل أثناء حملة مداهمات للقسم الرابع والخامس في مخيم الهول شرق الحسكة يوم أمس، فيما أصيب طفل بجروح جراء دعسه من قبل سيارة تابعة للميليشيا في المخيم ذاته الذي شهد أيضاً اختطاف أحد عناصر (الهلال الأحمر الكردي) على يد مجهولين يوم أمس.

وذكر مراسل أورينت نت زين العابدين العكيدي، أن حملات المداهمات مستمرة في الرقة والحسكة، وتم توثيق اعتقال خمسة شبان في أحياء المفتي وغويران بالحسكة، وفي الرقة أيضا، مشيراً إلى أن معظم التهم التي تسوقها قسد هي التعامل مع الجيش الوطني.

في غضون ذلك،أرسل التحالف الدولي قافلة أسلحة ومساعدات لوجستية إلى قاعدته العسكرية في حقل كونيكو شمال شرق دير الزور يوم أمس، كما وصل رتل عسكري للتحالف إلى قاعدة الشدادي بريف الحسكة، قادماً من العراق.

في حين ذكر مراسلنا أن ميليشيا الحرس الثوري الإيراني وميليشيا (حزب الله) أرسلت تعزيزات عسكرية يوم أمس إلى حقل الثورة النفطي بريف الرقة.

 

البحث عن مطلوبين

وفي دمشق، قتل أحد عناصر ميليشيا أسد المدعو (بلال عز الدين) من أبناء مدينة حمص، أثناء محاولة تفكيك عبوة ناسفة أمس على طريق بيت جن بريف دمشق الجنوبي الغربي.

في حين واصلت ميليشيا أسد عمليات تفجير الأبنية السكنية في مدينة داريا غرب العاصمة دمشق تحت ذريعة تفجير العبوات الناسفة ومخلفات الحرب والبحث عن أسلحة وذخائر من مخلفات فصائل المعارضة.

من جهة أخرى، شهد محيط مدينة دوما بالغوطة الشرقية لدمشق، تشديداً أمنياً يوم أمس، وذكر مراسلنا ليث حمزة أن حاجز ميليشيا أمن الدولة سجل استنفاراً واسعاً نتيجة عمليات التفتيش على الحاجز للبحث عن مطلوبين للخدمتين الإلزامية والاحتياطية في صفوف الميليشيا دون تسجيل حالات اعتقال جديدة.

 

 

 

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات

كلمات مفتاحية


مقالات ذات صلة