يعرف بـ"جزار جسر الشغور".. مقتل أحد أكبر مجرمي ميليشيا أسد في البادية

أورينت نت - متابعات 2022-06-11 14:22:18

العميد المجرو مالك صالح

في خسارة جديدة لميليشيا أسد، لقي أحد أكبر مجرمي أسد مصرعه خلال العملية التي أطلقتها الميليشيا لتمشيط البادية.

وخلال الساعات الماضية، نعت صفحات موالية من بينها العميد الركن مالك حسن صالح المنحدر من قرية المرانة الواقعة بين طرطوس واللاذقية.

وتجنبت الصفحات الموالية الإشارة إلى ملابسات مقتل صالح، واكتفت بالقول إن العميد في ميليشيا أسد دفن الجمعة الساعة الثالثة عصراً.

وذكرت بعض الصفحات الموالية أن العميد القتيل كان له دور في العمليات التي أطلقها ميليشيا أسد ضد المناطق الثائرة، ولا سيما في مدينة جسر الشغور غرب إدلب.

فيما أكدت بعض الصفحات المعارضة ومنها البادية 24 أن العميد مالك صالح قتل خلال العملية التي أطلقتها ميليشيا أسد مؤخراً لتمشيط البادية من خلايا تنظيم داعش.

ويعتبر صالح من أبرز السفاحين الذين نكلوا بالشعب السوري، حيث قاد عمليات اقتحام جسر الشغور في حزيران 2011 عندما اجتاحت الميليشيات المدينة ونكلت بسكانها.

وللمفارقة، قتل صالح على ذات الجبهة التي قتل فيها ابنه الرائد علي مالك صالح بالبادية في تشرين الأول من العام 2018. 

ويأتي مقتل العميد، بعد أيام من نعي صفحات موالية ضابطاً رفيعاً آخر هو العميد الركن محمد عبد الحميد عمران في ظروف غامضة.

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات