على خُطا البعث.. قسد تفصل 20 مدرّساً بالرقة لسبب غير متوقَّع

أورينت نت - خاص 2022-06-09 17:33:47

تعبيرية

فصلت (الإدارة الذاتية) الذراع التنفيذية لميليشيا قسد عدداً من المعلمين من كوادرها بشكل تعسفي في محافظة الرقة، في سياسة تنتهجها الميليشيا تجاه الرافضين الاندماج وفق أجندات حزب (PKK) بمناطق سيطرتها شرق الفرات.

وذكرت شبكة "عين الفرات" المحلية، اليوم، أن ما يعرف بـ "لجنة التربية والتعليم" في مجلس الرقة المدني التابع لـ "قسد"، أقدمت على فصل 20 معلماً ومعلمة في ريف المحافظة، وذلك "على خلفية تقارير كانت قد نُظمت بحقهم من قبل أتباع وموالين لقسد داخل اللجنة، بعدما رفضوا الخضوع لدورة مؤدلجة من قبل PKK".

وقال مراسل أورينت نت زين العابدين العكيدي، إن القرار التعسفي جاء بعد رفض المدرسين الخضوع لدورة "إجبارية" تفرض من خلالها على الموظفين في الكادر التعليمي، أفكار و"أيديولوجيا" الميليشيا بتنسيق وأوامر من قادتها الأجانب.

وأضاف المراسل، أن الميليشيا فصلت خلال الأشهر الماضية عشرات المدرسين من كوادرها بمناطق شرق سوريا، جراء رفضهم الخضوع لأجنداتها وأفكارها "الأجنبية" المنبثقة من فكر (كوادر قنديل) في إشارة لميليشيا (PKK) المصنفة على قوائم الإرهاب.

ويعد الخضوع للدورة أمراً إجبارياً للانتساب للكوادر التعليمية في مناطق سيطرة ميليشيا قسد، وتستمر لمدة شهر ونيف ويتم من خلالها تدريس مناهج تعليمية وأفكار غربية متناقضة مع أعراف ومعتقدات سكان المنطقة، بينما يتعرض الرافضون لحضورها للفصل من المؤسسات التعليمية.

وكما يعتبر نظام أسد "الإيمان المطلق" بحزب البعث أولوية للانتساب لمؤسسات الدولة في مناطق سيطرته، كذلك تعتبر قسد "الإيمان" بأفكارها المستوردة شرطها للتوظيف في جميع القطاعات ولا سيما التعليمي، حيث يحصل خلال تلك الدورات عمليات ابتزاز واستغلال للمعلمين وخاصة النساء منهم، في تجاوزات تصل للتحرش من قبل كوادر قنديل.

وعمدت (الإدارة الذاتية) التابعة لميليشيا "قسد" منذ عام 2015 إلى شرعنة سيطرتها باستبدال المناهج التعليمية القائمة بمناهج تكرس أفكارها ورموزها السياسية، منهم عبد الله أوجلان زعيم حزب العمال الكردستاني (PKK) والمسجون في تركيا منذ نحو أكثر من عشرين عاماً.

ويعاني المدرسون العاملون في المدارس الواقعة في مناطق تسيطر عليها ميليشيات "قسد" من ظروف معيشية متدنية ومضايقات أمنية أمام رفضهم الالتحاق في صفوف ميليشيا "قسد"، حيث سبق للإدارة الذاتية أن أقدمت على فصل أربعين مدرساً في تشرين الثاني الماضي بعد أن رفضوا الالتحاق بصفوف ميليشيات قسد.

 

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات

كلمات مفتاحية


مقالات ذات صلة