ببيان رسمي.. ولاية مرسين تفضح معارضاً معادياً للاجئين السوريين وتكشف كذبه

أخبار سوريا || أورينت نت - ماهر العكل 2022-06-05 14:00:48

مكتب ولاية مرسين
مكتب ولاية مرسين

أصدر مكتب والي مرسين بياناً رسمياً كذّب فيه ما زعمه المعارض العنصري المعادي للاجئين السوريين "أوميت أوزداغ" رئيس حزب النصر من قيام حكومة حزب العدالة والتنمية الحاكم بمحاولة تعريب دوائر الدولة الرسمية وجعل اللغة العربية لغة مرافقة وشريكاً للتركية في البلاد.

وبحسب صحيفة "cumhuriyet" فإن والي مرسين نفى ببيان له شائعات وجود امتحان رخصة قيادة باللغة العربية إلى جانب التركية، مؤكداً أن امتحان رخصة القيادة أقيم بست لغات منذ عام 2018 ولم يقتصر فقط على العربية والتركية.

وأشارت الولاية إلى أن طلبات الاختبارات الإلكترونية لسائقي السيارات كانت متاحة باللغات (العربية والصينية والإنكليزية والألمانية والفرنسية والروسية) الى جانب الفارسية، وتتم اعتماداً على ما يفضله المرشحون الأجانب منذ عام 2018.

كما لفتت في بيانها إلى أن هناك منشورات على وسائل التواصل الاجتماعي تتعلق بطلبات الاختبارات الإلكترونية لسائقي السيارات لا تعكس جوهر المشكلة ويمكن أن تؤدي إلى سوء فهم (في إشارة منها إلى تغريدة أوميت أوزداغ قبل يومين).

وأضاف البيان أن كافة الأعمال والمعاملات المتعلقة بامتحانات سائقي السيارات في مرسين تمت وفقاً لأحكام القانون، الذي يقضي أن امتحان القيادة يتم وفق نظام الأتمتة الإلكترونية ويعدّ من قبل وزارة التربية الوطنية والمديرية العامة للخدمات بست لغات بحسب ما يختاره المرشح.  

وكان (أوميت أوزداغ) نشر تغريدة له تهجّم فيها على اللاجئين السوريين وقال فيها: "في امتحان رخصة القيادة الذي عقد في مرسين/إردملي، خاض السوريون الامتحان، كان اختبار السوريين هو اللغة العربية، بينما كان اختبار الأتراك هو اللغة التركية، علاوة على ذلك حصل السوريون الذين تقدموا للامتحان باللغة العربية على الجنسية التركية، متى أصبحت تركيا ثنائية اللغة؟ أنتم ماذا تفعلون؟.

يذكر أن "أوزداغ" أخذ ينشر تصريحاته ضد اللاجئين السوريين بشكل مكثف مؤخراً، وذلك لاستغلالهم وزجّهم كورقة في الانتخابات الرئاسية القادمة 2023، الأمر الذي أدى إلى وقوع عدة حوادث عنصرية جراء تحريضه على الكراهية ضد الأجانب ومزاعمه بحقهم.

 

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات