رغم أصولها التركية.. أنقرة تعتزم ترحيل امرأة سورية وحرمانها من طفلها (فيديو)

أخبار سوريا || أورينت نت - إعداد: إبراهيم هايل 2022-06-04 07:05:48

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

نشرت سيدة سورية مقيمة في تركيا مقطع فيديو ناشدت فيه السلطات عدم تفريق شملها مع عائلتها وترحيلها إلى بلد آخر، داعية إلى التضامن مع قضيتها الإنسانية.

وشاركت السورية رانيا شركس مقطع فيديو على انستغرام، قالت فيه إنها حاملة للجنسية السورية في حين إن طفلها القاصر يحمل الجنسية التركية.

وأشارت إلى أنها معرضة قريباً للترحيل من تركيا بسبب أوراقها الرسمية وانتهاء الإقامة، ما قد يفرّقها عن طفلها، موضحة أنها وكلّاً من ابنها ووالدتها من أصول تركية.

وذكّرت السورية بأن أجدادها ينتمون لتركيا ودافعوا عنها قبل 100 عام، في حين ناشدت كل من يستطيع مساعدتها التدخل كي لا تحرم من طفلها.

وقالت الأم بعد أن غمرتها الدموع: “أنا ما إلي حماية؟.. معقول أترحل وبعّد عن ابني كرمال إذن عمل”، معربة عن تعلّقها الشديد بطفلها ورفضها لمحاولات إبعادها عنه.

وكانت رئاسة الهجرة التركية قد أعلنت خلال الفترات الماضية عن شروط جديدة لمنح الإقامات السياحية تتضمن مجموعة من الإجراءات من بينها تقديم وثائق تتعلق بالغرض من الزيارة وخطة سياحية تشمل تحركات السائح داخل البلاد.

وفي لقاء مطوّل مع المدير العام للاندماج والتواصل في رئاسة الهجرة التركية، غوكتشا أوك، حول فرض السلطات التركية مجموعة من الشروط التي وصفها البعض بـ"الصعبة" بشأن الإقامة السياحية، قال "أوك" إن على القادمين الجدد إلى تركيا أن يثبتوا الغرض والهدف من زيارتهم التي يجب أن تكون قصيرة لا تتعدى 90 يوماً على أبعد تقدير.

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات