استخدم فيسبوك طعماً.. القبض على سفّاح نساء والشرطة تكشف تفاصيل مرعبة

أورينت نت - متابعات 2022-06-03 15:25:11

صورة تعبيرية

تمكّنت شرطة المكسيك من إلقاء القبض على سفّاح نساء أقدم على قتل سبع شابات على الأقل عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك".

وذكرت صحيفة The Guardian البريطانية أن القاتل استدرج الضحايا بعروض عمل مزيّفة على الفيس، مشيرة إلى أن السلطات المكسيكية ألقت القبض على قاتل متسلسل.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين، أن لقطات كاميرات المراقبة من ولايتين أظهرت أن الرجل يلتقي بالضحايا في الأماكن العامة، وفي إحدى الحالات يصطحب ضحيته إلى مكانٍ بعيد على دراجة نارية.

عُثر على جثتها بعد أيام

وقال مساعد وزير السلامة العامة ريكاردو ميخيا، إن المشتبه به "قاتل متسلسل للنساء، وهناك ما لا يقل عن سبع حالات لقتل نساء قد يكون هذا الشخص متورطاً فيها".

وأضاف ميخيا أن أحدث قضية تدور حول قتل امرأة تبلغ من العمر 31 عاماً في ولاية فيراكروز على ساحل الخليج، بعد أن ذهبت لإجراء مقابلة عمل الشهر الماضي.

وتابع: "غادرت فيريديانا مورينو منزلها في بلدة كاردل، بمدينة فيراكروز، وذهبت إلى فندق بيانفينيدو، لحضور مقابلة عمل حصلت عليها مع شخص ما على فيسبوك وبعد ذلك اختفت". 

ليُعثر على جثتها بعد أيام، حيث تم التعرف إليها من خلال بطاقة هوية وعن طريق اختبار الحمض النووي.

الاعتداء الجنسي

إلى ذلك، أشار ممثلو الادعاء في ولاية موريلوس بوسط البلاد إلى أن نفس المشتبه به قتل طالبة تبلغ من العمر 22 عاماً كانت تبحث عن عمل في أبريل/نيسان.

وقال نشطاء محليون إن الطالبة استُدرِجَت للقاء المشتبه به في كافتيريا أواخر مارس/آذار من خلال قائمة على فيسبوك لوظيفة أو مقالات للبيع.

ثم أخذها إلى محل حلاقة، حيث قُتلت على ما يبدو، وبعد ثلاثة أيام، على حد قول المدعين، عُثِرَ على جثتها، وكانت قد تعرّضت للضرب والاعتداء الجنسي والخنق. 

ووقعت احتجاجاتٌ بعد اختفائها، وتمثَّل أحد الجوانب المروّعة في اختفاء المرأتين بعد الاتصال بالمُشتبه به في الأماكن العامة، مع وجود الكثير من الأشخاص حوله، وبعد أن رافقته كلٌّ منهما على حدة عن طيب خاطر، على ما يبدو بعد اقتناع كلٍّ منهما بعرض العمل.

رفات في أكياس بلاستيكية

بينما ذكر المدّعون في كلتا الولايتين العثور على رفاتهما في "عدة أماكن" أو في أكياس بلاستيكية مختلفة. 

وقال ممثلو الادعاء في موريلوس إن الرجل كان يحمل سلسلة طويلة من الأسماء المستعارة، وكان يجري البحث عنه بتهم اغتصاب في عام 2012، وقد أدرجوا اسمين، هما خوان كارلوس غاسبرين واليوناني رومان فيلالوبوس، على أنهما الاسمان المستعاران الأكثر شيوعاً. 

وأُلقِيَ القبض على الرجل مع مرافقةٍ له في ولاية كويريتارو الشمالية، ولم يتضح ما إذا كان لديه محامٍ، لكن السلطات قالت إنه ربما يكون متورطاً أيضاً في قضايا في ولايتي كويريتارو وبويبلا. 

وقالت السلطات أمس الخميس إنها أنقذت فتاتين، تتراوح أعمارهما بين 13 و14 عاماً، أغراهما المُشتبه به بعروض عمل في ولاية خاليسكو الغربية، وعُثِرَ عليهما مع خاطفٍ مشتبه به في محطة حافلات في مكسيكو سيتي. 

 

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات