أهم الأخبار

 

هجوم خاطف تحوّل إلى حرب استنزاف.. حصيلة 100 يوم على الغزو الروسي لأوكرانيا

أخبار العالم || أورينت نت - متابعات 2022-06-03 06:51:46

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

مرّ أكثر من 3 أشهر على بدء الغزو الروسي لأوكرانيا، وتأكد الكرملين أن هذه الحرب أبعد ما تكون عن "الحرب الخاطفة" كما تصورها ولا شك أن الحصيلة كانت هي الأخرى غير متوقعة إلى حد كبير.

وبعد فشل "الهجوم الخاطف" لإسقاط الحكومة في كييف، خفّضت القوات الروسية مستوى طموحاتها لتركيز جهودها على السيطرة على منطقة دونباس الأوكرانية، حيث باتت تدور حرب استنزاف بعد مئة يوم على اندلاع النزاع.

ولفت موقع تلفزيون "إل سي آي" (LCI) الفرنسي إلى أن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي تجوّل ولأول مرة منذ بداية الحرب بين الأنقاض التي بقيت شاهدة على الهجوم الروسي في خاركيف، ثاني أكبر مدينة بأوكرانيا.

خسائر فادحة تضاهي ما خسرته روسيا في أفغانستان

وأشار الموقع إلى أن زيلينسكي أراد من الزيارة تذكير الروس بخسائرهم الفادحة والتقليل من انتصار قواتهم التي غيّرت على مدار الأشهر الماضية تكتيكاتها، فتخلّت عن أهدافها في الشمال لتركز جهودها في الشرق والجنوب.

ونقل الموقع عن توماس فريانغ المدير العام لمركز أبحاث الدبلوماسية المفتوحة الفرنسي قوله "نحو ربع مركبات المدفعية التي استخدمها الروس منذ بداية هذا الغزو معطّلة اليوم".

أما على مستوى الخسائر البشرية، فإن "إل سي آي" نقل عن المصادر الأوكرانية قولها إن 30 ألف جندي روسي لقوا حتفهم منذ بداية الغزو، غير أن المحللين المستقلين يرون أن هذا مبالغ فيه ويقدرون عدد قتلى الجيش الروسي بـ 15 ألفاً، وهو ما يضاهي جميع الخسائر الروسية في أفغانستان خلال 10 سنوات من الحرب.

ويرى الموقع أن ما يمكن أن يمثّل مثار قلق للروس هو أن جيش الاحتياط المتوفر قليل في ظل غياب التعبئة العامة. ولفت كذلك إلى أن ثمة خلافاً بين الروس أنفسهم بخصوص هذا الهجوم، إذ بدأت بعض الأصوات تعبّر، وبالعنف أحياناً، عن معارضتها للحرب.

خسائر اقتصادية وبشرية وعسكرية

وحسب الموقع، أصبحت آثار هذه الحرب على الخطط الاقتصادية الروسية ملموسة، كما ارتفعت الأسعار وبلغ التضخم 17.8% خلال عام واحد في أبريل/نيسان الماضي، ما ينذر بآثار خطيرة طويلة الأمد، بينما ستكون روسيا معزولة بشكل دائم على الساحة الدولية.

بالمقابل، أعلن زيلينسكي، عن حصيلة صادمة جراء العمليات العسكرية فى البلاد، حيث كشف عن أن نحو 100 شخص يموتون وما بين 450 و500 يصابون بجروح يومياً في شرق أوكرانيا، بحسب شبكة سكاي نيوز.

وإجمالاً، تم منذ بداية العملية العسكرية الخاصة تدمير 210 طائرات روسية، و175 مروحية، و521 طائرة بدون طيار، و95 منظومة صواريخ مضادة للطائرات، و1363 دبابة ومدرّعة أخرى، و207 راجمات صواريخ، و661 قطعة من المدفعية الميدانية ومدافع الهاون، بالإضافة إلى 3354 مركبة عسكرية خاصة، وفق وزارة الدفاع الأوكرانية.

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات