0 تمهيداً لمنطقة آمنة.. تركيا تطلق حملة لبناء 100 ألف منزل شمال سوريا - أورينت نت

تمهيداً لمنطقة آمنة.. تركيا تطلق حملة لبناء 100 ألف منزل شمال سوريا

أخبار سوريا || أورينت نت- ترجمة: إبراهيم هايل 2022-06-01 10:00:10

وزير الداخلية التركي يطلق حملة لبناء 100 ألف منزل شمال سوريا
وزير الداخلية التركي يطلق حملة لبناء 100 ألف منزل شمال سوريا

أطلق وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، حملة تهدف لبناء 100 ألف منزل للمهجرين والنازحين السوريين شمال سوريا، وذلك بمشاركة عدد من المنظمات والجمعيات الخيرية التركية.

وشارك صويلو بثّاً مباشراً على صفحته في تويتر، تحت عنوان "معاً بجانب إدلب" تحدث فيه عن مجموعة من المعلومات التي تتعلق بسياسة الهجرة التركية، وفنّد فيه بالوقت نفسه أكاذيب كانت أطلقتها المعارضة ضد اللاجئين السوريين في تركيا.

منطقة آمنة للحد من الهجرة

وقال صويلو إن تركيا تسعى لحل مشكلة الهجرة بما يتوافق مع ضمير وإنسانية الأمة التركية وأخلاقها، مشيراً إلى أن هناك جهات تواصل الافتراء على اللاجئين السوريين عبر نشر الأكاذيب والمعلومات المضللة بطرق غير إنسانية، وذلك في إشارة ضمنية منه إلى المعارضة التركية.

وأكد صويلو أن تركيا لن تدير ظهرها للاجئين السوريين، وستستمر بدعمهم حتى يتمكنوا من العيش بأمان في مناطق آمنة بالشمال السوري، مهما مورست ضغوط عليها.

ولفت إلى أن هناك 2 مليون شخص على الحدود الأفغانية و6 ملايين على الحدود السورية، مضيفاً أنه إذا لم نحمِ حدودنا، ولم نؤسس حياة بشرية، ولم نخلق منطقة آمنة، فإن هؤلاء الناس سيأتون إلينا.

250 نقطة

وأوضح صويلو أن الحملة لبناء البيوت جاءت وفق توصيات من الرئيس أردوغان وبإشراف وكالة الإغاثة والطوارئ التركية "آفاد" بمشاركة 12 جمعية ومنظمة محلية.

ونوّه أن الهدف الأولي من الحملة هو بناء 20 ألف منزل، و50 ألف منزل بالمرحلة الثانية، بناء على تعليمات من أردوغان، مؤكداً أنه تم حتى الآن الانتهاء من بناء نحو 60 ألف منزل في 250 نقطة.

وأشار إلى أن نحو 45 ألفاً من البيوت التي اكتمل إنجازها تم بناؤها في إدلب، وأكثر من 13 ألفاً في منطقتي درع الفرات وغصن الزيتون، موضحاً أن نحو 51 ألف عائلة تم إسكانها في تلك البيوت حتى الآن.

وفنّد صويلو ادعاءات المعارضة ضد اللاجئين السوريين التي تزعم أن الدولة التركية تدفع الأموال من جيبها من أجل إطعام سكان إدلب وبناء البيوت فيها مؤكداً أن تلك الادعاءات لا أساس لها من الصحة.

وقال إنهم يعرفون أن الدول الأوروبية تدعم اللاجئين بأموال دافعي الضرائب، في حين تقوم تركيا بذلك عبر الجمعيات والمنظمات الخيرية، ومع ذلك يستمرون بكذبهم وتضليلهم.

مليون سوري إلى منازل الطوب

والشهر الماضي، كشف الرئيس التركي عن مشروع جديد يضمن عودة مليون لاجئ سوري من المقيمين في تركيا إلى الداخل السوري، مشدداً على أن تركيا تعمل على دعم إستراتيجية السيطرة على الهجرة عبر الحدود بمشاريع العودة الطوعية.

واعتبر أردوغان أن منازل الطوب التي يتم إنشاؤها في سوريا على وجه الخصوص تعدّ واحدة من هذه الخطوات، وذلك بدعم من المنظمات غير الحكومية المحلية والدولية.

وتتزامن الخطة مع تزايد الضغوط خلال الآونة الأخيرة على ملف اللاجئين السوريين في تركيا، خاصة مع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية والتشريعية المزمع إجراؤها عام 2023.

يُذكر أن مشاريع منازل الطوب خطة تركية بديلة لإنقاص عدد السوريين في تركيا، حيث تعدّ المشاريع ذات تمويل تركي محض، وبمعزل عن مشاريع الاتحاد الأوروبي المموّلة.

 

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات