شبيحة نادٍ تابع لقسد يحولون مباراة كرة قدم إلى معركة بمنبج وموقف مفاجئ لأهالي المدينة

أورينت نت - ياسين أبو فاضل 2022-05-28 11:27:42

ملعب المباراة

تحوّل ملعب كرة قدم في مدينة منبج إلى ساحة للصراع والهرج والمرج بعد هزيمة نادي العمال المدعوم من ميليشيا قسد أمام نادي الجزيرة المحلي.

وقال مراسل أورينت نت في ريف حلب الشرقي، مهند العلي، إن أحداث عنف وتشبيح وقعت في مباراة للكرة بين ناديي العمال (عين العرب) والجزيرة (منبج) ضمن ما يسمى دوري شمال وشرق سوريا لكرة القدم.

وأضاف أنه وبعد تقدم الجزيرة بنتيجة هدفين لصفر على النادي المدعوم من قبل قسد توقفت المباراة في الدقيقة 25 بعد اعتراض فريق العمال على ركلة جزاء احتُسبت لصالح الجزيرة.

الأهالي يؤدّبون المُعتدين

إلا أن الأغرب حدث عندما قام بعض كوادر نادي العمال وعدد من مشجّعيه بإخراج السلاح وإطلاق الرصاص بالملعب لمنع استئناف المبارة وإثارة ذعر الحاضرين.

لكن وعلى غير المتوقع تمكن مشجّعو نادي الجزيرة من تطويق المسلحين والتصدي لهم بل واستولوا على 6 بنادق كانت بحوزتهم.

فيما أطلقت أجهزة قسد الأمنية، ولاسيما ما يسمى بـ الأسايش، حملة تفتيش بالمدينة وخاصة الشوارع المحيطة بالملعب بحثاً على البنادق التي انتزعها الأهالي من شبيحة قسد.

ووفقاً للمصدر، فإن جميع لاعبي العمال هم من الأكراد، خلافاً للاعبي الجزيرة الذين هم معظمهم من العرب.

وتعيد الحادثة للأذهان، الاحتجاجات الكردية التي وقعت عام 2004  بعد أعمال شغب رافقت مباراة للكرة بين ناديي الفتوة والجهاد، وأسفرت تلك الاحتجاجات عن مقتل نحو 40 شخصاً واعتقال العشرات.

وتسيطر ميليشيا قسد التي يديرها الأكراد على مناطق واسعة في شمال وشرق سوريا بدعم من التحالف الدولي، وتتعمد إقصاء المناطق العربية وتهميشها في محاولة للانفصال.

وكانت منبج شهدت خلال شهري أيار وحزيران من العام 2021 مظاهرات واحتجاجات شعبية غاضبة، قُتل وأصيب خلالها عشرات المدنيين برصاص ميليشيا قسد.

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات