امرأة تدعس تلاميذ سوريين بسيارتها خلال مشاجرة "عنيفة" في لبنان (فيديو)

أورينت نت - متابعات 2022-05-25 06:38:19

تعبيرية

تعرض عدد من التلاميذ السوريين لحادثة دعس "مخيفة" خلال مشاجرة جماعية في إحدى المناطق اللبنانية، ما أسفر عن وقوع عدد من الإصابات بينهم.

ونشرت وسائل إعلام لبنانية، أمس، تسجيلاً مصوراً لسيارة من نوع "جيب" لون أبيض تقودها امرأة بسرعة، لتصدم تجمّعاً لعشرات الأشخاص، ومعظمهم تلاميذ سوريون في منطقة المريجة جنوب لبنان.

وفي التفاصيل، فإن مشكلة وقعت بين تلاميذ سوريين أمام مدرسة (الأوقاف) في منطقة المريجة، ليتطور الأمر إلى اشتباك عنيف مع استعانة أحد الطرفين بأشخاص من آل (زعيتر)، حيث تطور الأمر إلى اشتباكات وتضارب بالسكاكين.

وتزامن الاشتباك "مع خروج المعلمة (ف. ز) من المدرسة ففوجئت بما يجري وفقدت السيطرة على سيارتها"، فصدمت المشتبكين بشكل "مرعب" وسط صراخ الحضور، وأدى الاصطدام لإصابة أكثر من شخص، بينهم رجل وولداه وتم نقلهم إلى المشفى "تبين أنهم بصحة جيدة"، بحسب الوسائل اللبنانية.

ولم تعلق الجهات الرسمية على الحادثة حتى الساعة، كما لم توضح سائقة السيارة (المعلمة) أسباب صدمها للأشخاص خلال المشاجرة.

ويعيش نحو 850 ألف لاجئ سوري في لبنان بحسب الإحصاءات الرسمية للأمم المتحدة في عدة مخيمات بالبلاد، ضمن ظروف إنسانية ومعيشية صعبة، ولا سيما أن لبنان يعاني حالياً أزمة اقتصادية حادة وانهياراً مالياً يعدّ الأسوأ منذ عقود.

ويعاني اللاجئون أوضاعاً صعبة في النواحي الاقتصادية والأمنية وخاصة الضغوط الاجتماعية التي يتعرضون لها، حيث تُحملهم الحكومة اللبنانية مسؤولية الأزمات الاقتصادية التي تعانيها بسبب الفساد الحكومي في البلاد.

كما إنهم يتعرضون لكوارث متكررة كالحرائق التي تطال المخيمات بين الفينة والأخرى، وجرائم القتل والسرقات والحوادث، إلى جانب حوادث عنصرية نتيجة الشحن الطائفي من كبار المسؤولين تجاه وجود السوريين على أراضيهم.

وكان المسؤول الأممي "أوليفييه دي شوتر" قال في وقت سابق إن معاملة اللاجئين السوريين في لبنان تتجلى بالتمييز والمضايقة والعنف وخطاب الكراهية، ومن الخطأ اعتبارهم مصدراً للمنافسة على الوظائف والدعم والخدمات العامة.

واعتبر أن النظرة تجاه اللاجئين السوريين في لبنان شاملة لجميع مستويات المجتمع بما فيها الحكومة اللبنانية، حيث يقع اللوم دائماً على اللاجئين بشكل روتيني، ويُتهمون بأنهم السبب بعدم تمكّن الحكومة من توفير الخدمات والسلع الأساسية لمواطنيها.

لمشاهدة الفيديو يرجى (الضغط هنا

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات

كلمات مفتاحية


مقالات ذات صلة