إيران مسؤولة عن أكثر من نصف حالات الإعدام حول العالم ومنظمة دولية تحذر!

أورينت نت - إعداد: إبراهيم هايل 2022-05-24 12:59:52

صورة تعبيرية

حذّرت منظمة العفو الدولية من تزايد حالات الإعدام المطبقة حول العالم عام 2021، حيث سجلت إيران أكبر مجموع إعدامات على أراضيها منذ 4 سنوات.

وقالت المنظمة الحقوقية في تقريرها السنوي الذي استعرضت فيه عقوبة الإعدام حول العالم، أنه تم تنفيذ ما لا يقل عن 579 عملية إعدام في 18 دولة العام الماضي – بزيادة نسبتها 20 في المئة عن العدد الإجمالي المسجل لعام 2020.

إيران تتصدر مشهد الإعدامات

وسجّل الجزء الأكبر من هذه الزيادة في إيران التي أعلنت عن أكبر مجموع إعدامات على أراضيها منذ أربع سنوات، فأعدمت ما لا يقل عن 314 شخصاً مقارنة بـ 246 في 2020.

وأرجعت المنظمة الأمر إلى الزيادة في عمليات الإعدام المرتبطة بقضايا على صلة بالمخدرات، وهو أمر وصفته بأنه "انتهاك صارخ للقانون الدولي الذي يحظر استخدام عقوبة الإعدام في جرائم غير تلك التي تنطوي على القتل العمد".

عمليات الإعدام على مستوى العالم

وقالت المنظمة "إنَّ عام 2021 شهد ارتفاعاً مثيراً للقلق في تنفيذ عمليات الإعدام وإصدار أحكام الإعدام، حيث عادت بعض البلدان الأكثر تنفيذاً لها في العالم إلى سابق عهدها من حيث استخدام العقوبة، بعد تحرير المحاكم من قيود وباء كوفيد-19".

ولفتت إلى أن السلطات القضائية في 56 بلداً حكمت بالإعدام على 2052 شخصاً، بينما سجّلت الزيادات الأكبر في عدد أحكام الإعدام الصادرة في بنغلادش والهند وجمهورية الكونغو الديموقراطية ومصر وباكستان.

وجرت معظم عمليات الإعدام المعروفة في الصين وإيران ومصر والعراق و المملكة العربية السعودية، حيث ظلت الصين هي الرائدة عالمياً في تنفيذ عقوبة الإعدام، لكن المدى الحقيقي لاستخدام عقوبة الإعدام في الصين غير معروف لأن هذه البيانات مصنفة على أنها من أسرار الدولة.

الديكتاتوريات بالمقدمة

ولفت التقرير إلى أن أبرز عمليات الإعدام جرت في بلدان توصف بالديكتاتورية.

وقالت كالامار "استمرت الصين وفيتنام وكوريا الشمالية في إخفاء استخدامها لعقوبة الإعدام خلف ستارات من السرية، ولكن كما هو الحال دائما، فإن القليل الذي عرفناه يثير قلقاً كبيراً".

وأشارت المنظمة إلى الوضع المقلق في بورما على وجه الخصوص، إذ أُوكلت محاكم عسكرية بمهمة النظر في قضايا مدنية، في ظل غياب الحق بتقديم طلبات الاستئناف.

ورغم أن 108 دول (غالبية دول العالم) ألغت في نهاية عام 2020 عقوبة الإعدام في القانون بالنسبة لجميع الجرائم، و144 ألغتها في القانون أو الممارسة، إلا أن المنظمة سجلت إصدار 1477 حكماً بالإعدام في 54 دولة، بانخفاض 36٪ عن 2307 أحكام بالإعدام في 2019.

وتم استخدام طرق الإعدام التالية في جميع أنحاء العالم في عام 2020: قطع الرأس، والصعق بالكهرباء، والشنق، والحقن المميت، وإطلاق النار، وكانت إيران أعدمت العام الماضي ثلاثة أشخاص على جرائم وقعت عندما كانوا دون الثامنة عشرة من العمر، وأشارت التقارير إلى أن أشخاصاً آخرين من هذه الفئة ما زالوا ينتظرون تنفيذ حكم الإعدام .

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات