كاد يرتكب مجزرة.. رجل يفجر قنبلة بمكان عمل طليقته في حماة والسبب صادم

هاني البيات 2022-05-24 12:59:20

صورة تعبيرية

أقدم شخص يدعى مهران حديد على تفجير قنبلة في أحد المحال لبيع الألبسة المستعملة في قرية "الحريف" بريف مدينة مصياف التابع لمحافظة حماة ولاذ بعدها بالفرار، وتبيّن فيما بعد أن طليقته "عفراء محمد" تعمل بنفس المكان.

وبحسب صفحات محلية ومواقع موالية فقد أصيب 5 أشخاص جراء الانفجار حالة بعضهم خطرة، لافتين إلى أن سبب إلقاء "حديد" للقنبلة هو قيام طليقته برفع دعوى قضائية ضده.

وأعلنت داخلية أسد أن الانفجار وقع في شارع الجيش الشعبي بالقرب من مشفى العناية، وأسفر عن إصابة 3 أشخاص "امرأتين وشاب" حيث تم نقلهم للمشفى، مؤكدة أنها فشلت في القبض على الجاني.

في حين ذكرت مصادر محلية أخرى أن عدد المصابين بلغ 5 أشخاص بينهم طليقة الشاب، بينما نشرت صفحة "مصياف الإخبارية" نقلا عن مصدر طبي في مشفى مصياف أن انفجار القنبلة أدى إلى إصابة "رامي علي، لبانة وسوف، فينوس صقر، وعفراء محمد".

ويثير هذا النوع من الجرائم جدلاً كبيراً في أوساط الموالين الذين اعتبروا أن الانفلات الأمني في مناطق سيطرة ميليشيا أسد بلغ أشده، ما جعل أشخاصاً عاديين يتجرؤون على استخدام قنابل يدوية داخل أحياء سكنية وليس على الجبهات. 

وتصاعدت الجرائم في مناطق سيطرة النظام نتيجة تسليح نظام أسد أرباب السوابق وغض الطرف عن انتهاكاتهم مقابل انخراطهم في ميليشياته.

وتسجل مناطق سيطرة أسد جرائم وجنايات بشكل يومي في ظل سيادة منطق القوة وانتشار السلاح وتقاعس أجهزة أسد الأمنية عن أداء أدوارها وتحولها إلى أدوات لقمع المعارضين.

يشار إلى أن مناطق سيطرة ميليشيا أسد شهدت الفترة الماضية وما تزال عمليات تفجير عديدة منها قيام المدعو "محمد علي ح" بإلقاء قنبلة يدوية أمام منزل والد زوجته بمنطقة بيادر نادر في منطقة نهرعيشة، ما أسفر عن مقتل زوجته وإصابة شقيقتها ووالدتها وسبعة آخرين.

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات