حملة اعتقالات ضخمة في دمشق وريفها وميليشيا أسد تطوق القطيفة

أورينت نت - خاص 2022-05-24 07:05:29

ميليشيا أسد - تعبيرية

كثفت ميليشيا أسد عمليات التدقيق الأمني والاعتقالات في ضواحي العاصمة دمشق وأريافها خلال الساعات الـ 24 الماضية، للبحث عن مطلوبين للخدمة العسكرية، فيما خسرت الميليشيا عددا من عناصرها بهجمات جديدة بالمنطقة الشرقية والبادية، في حين سجلت مناطق سيطرة ميليشيا قسد حالات عديدة من الفلتان الأمني والانتهاكات.

وفي التفاصيل، أفاد مراسل أورينت نت (ليث حمزة) أن ميليشيا أسد فرضت تشديداً أمنياً كبيراً على أطراف مدينة القطيفة ومداخلها بالقلمون الشرقي بريف دمشق يوم أمس، بالإضافة لاستنفار الحواجز وتفتيش المارة والسيارات، في إطار الاستعداد لمسرحية التسوية التي ستفرضها  في المنطقة خلال الأيام المقبلة.

فيما ذكر موقع "صوت العاصمة" المحلي، أمس، أن دوريات تابعة لميليشيا الأمن العسكري، داهمت منزلاً في مدينة دمّر بمحيط دمشق، واعتقلت ثلاثة شبان في المنزل الواقع بحي حواكير وبينهم شاب ينحدر من درعا وآخر فلسطيني.

وأشار الموقع إلى أن الاعتقالات جرت "دون توجيه تهم واضحة للشبان المعتقلين"، بالتزامن مع تدقيق أمني مكثف على الحواجز في المنطقة ذاتها مع وصول قائمة تتضمن 100 اسم لمطلوبين للخدمة العسكرية في صفوف الميليشيا.

هجمات واشتباكات

وإلى المنطقة الشرقية، ذكرت شبكات محلية أن عدداً من ميليشيا أسد قتلوا وأصيبوا جراء استهداف حاجز للميليشيا بالقرب من مفرق المدينة الصناعية في مدينة معدان جنوب شرق الرقة يوم أمس، 

كما أفاد مراسل أورينت نت (زين العابدين العكيدي) أن اشتباكاً حصل أمس بين مجموعة من ميليشيا "الدفاع الوطني" ومجموعة من "القاطرجي" في بلدة عياش غرب دير الزور، ويعود سبب الاشتباك لخلاف بين الطرفين على شحنة مازوت مهربة من مناطق ميليشيا قسد إلى مناطق سيطرة نظام أسد.

فوضى أمنية وخروقات

من جهة أخرى، اندلع حريق في أحد آبار النفط التابعة لحقول الصيجان بريف دير الزور الشرقي صباح اليوم، ونشرت الشبكات المحلية صوراً توضح أعمدة الدخان المتصاعد من البئر، وأشارت إلى أن أسباب الحريق "مجهولة".

وعلى صعيد مختلف، استقدمت ميليشيا قسد تعزيزات عسكرية إلى بلدة تل تمر شمال الحسكة، بالتزامن مع مواصلة الميليشيا حفر الأنفاق والتحصينات العسكرية في قرى خنيزات وتل السمن والهيشة بريف الرقة الشمالي.

في حين استهدف الجيش الوطني مواقع ميليشيا قسد في قرية الكوزلية ومحيط طريق الــ M4 شمال الحسكة بالمدفعية الثقيلة خلال الساعات الماضية، فيما أعلنت وزارة الدفاع التركية تحييد 4 عناصر من الميليشيا "كانوا يستعدون لمهاجمة منطقة نبع السلام شمال شرق سوريا".

وبخصوص الفوضى الأمنية، شهد مخيم الهول بريف الحسكة والخاضع لسيطرة قسد، احتراق سبع خيام على الأقل في القسم السادس من المخيم صباح اليوم، فيما أقدم مجهولون على سرقة قطيع من الأغنام من أحد المدنيين في قرية التنورية بريف القامشلي.

وأفاد المراسل العيكيدي أن ميليشيا قسد نفذت عملية دهم واعتقال كبيرة في مدينة الشدادي في الحسكة ليلة أمس، وطالت أكثر من 10 أشخاص بتهمة "الإرهاب" حيث جرت المداهمات بمساندة التحالف الدولي، والتزامن مع تدريبات عسكرية مشتركة بين قسد والتحالف في المدينة ذاتها.

كما ذكرت شبكة "الخابور" أن قسد اعتقلت عددا من الشبان على حواجزها في مدينة الرقة يوم أمس واقتادتهم إلى معسكرات التجنيد.

 

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات

كلمات مفتاحية


مقالات ذات صلة