ماذا فعل المثليون حتى انتشر جدري القرود؟.. صحيفة بريطانية توضح وتتهم دولة بالمحيط الأطلسي

أورينت نت - ماهر العكل 2022-05-22 07:46:40

مهرجان للمثليين

كشفت صحيفة بريطانية أن ‏مهرجان "غران كناريا" للمثليين جنسياً المقام في جزر الكناري شرق المحيط الأطلسي والذي حضره 80 ألف شخص من جميع أنحاء أوروبا ساهم بشكل كبير بانتشار مرض جدري القرود.

وبحسب صحيفة "الديلي ميل" فإن الفعالية التي أطلق عليها "ماسبالوماس برايد" أُقيمت ما بين 5 إلى 15 الشهر الحالي لأناس من جميع أنحاء أوروبا بهدف دعم المثلية الجنسية، في حين أوضحت وكالة الأمن الصحي في بريطانيا أن نسبة ملحوظة من الحالات الأخيرة في البلاد وباقي دول أوروبا تم العثور عليها في الرجال المثليين وثنائيي الجنس.

وأشارت "الديلي ميل" إلى أنه يجري الآن التحقيق في مهرجان "غران كناريا" للفخر بعد ربطه بالعديد من حالات جدري القرود في مدريد وإيطاليا وتينيريفي، ولا سيما أنه حضره أشخاص ثبتت إصابتهم بالفيروس.

فيما أكد متحدث باسم الإدارة أن أحد الرجال الإيطاليين المصابين بالفيروس موجود في جزر الكناري، لكنه نفى معرفة ما إذا كان الرجل من تينيريفي قد سافر إلى هناك، في حين فتحت إسبانيا تحقيقاً في الحالات المؤكدة للمرض التي تم ربطها بـ"الساونا" وهو مصطلح يستخدم للإشارة إلى الحمامات التي يرتادها المثليون وتكون خاصة بهم.

ولفتت الصحيفة إلى أن طبيباً بريطانياً رفيع المستوى توقع "ارتفاعاً ملحوظاً" في حالات جدري القرود في المملكة المتحدة في الأسابيع القليلة المقبلة، حيث سجلت البلاد 20 حالة وأكثر من 100 حالة في أوروبا.

من جهتها قالت الدكتورة "كلير ديوسناب" رئيسة الجمعية البريطانية للصحة الجنسية إنها تشعر بالقلق من معدل انتشار الفيروس الذي تتوقع ارتفاعاً "كبيراً في الإصابات به الأسبوع المقبل، مضيفة أن هناك إصابات في جميع أنحاء أوروبا ما يدل على أن الفيروس قد انتشر بالفعل.

 

 

كيف تصاب بجدري القرود؟

ينتقل عادة جدري القرود من الحيوانات المصابة في غرب ووسط أفريقيا، حيث يُعتقد أن الفيروس الاستوائي ينتشر عن طريق القوارض، بما في ذلك الجرذان والفئران والسناجب، ويمكن أن يصاب البشر بالمرض إذا عضتهم حيوانات مصابة، أو لمسوا دماءها أو سوائل أجسامها أو قشورها.

كما يمكن أن يؤدي استهلاك لحوم الطرائد أو الحيوانات البرية الملوثة إلى انتشار الفيروس، ويستطيع أيضاً أن يدخل الفيروس الجسم من خلال الجلد المجروح، وكذلك العينين والأنف والفم. ويحدث الانتشار من إنسان لآخر إذا لمس شخص ما الملابس أو الفراش الذي يستخدمه شخص مصاب أو من خلال السعال والعطس.

يذكر أن المرض الذي تم اكتشافه لأول مرة في القرود يمكن أن ينتقل من شخص لآخر من خلال الاتصال الجسدي الوثيق، وكذلك الاتصال الجنسي، وينتج عن فيروس جدري القرود.

 

 

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات