روسيا تقلّد ميليشيا أسد وتنفذ "مذبحة التضامن" في أوكرانيا (فيديو)

أورينت نت- حسان كنجو 2022-05-22 07:03:04

قوات روسية

بنفس النهج والأسلوب المتبع من قبل ميليشيات أسد، كشفت صحيفة أمريكية عن قيام جنود روس بإعدام تسعة أشخاص أوكرانيين (رمياً بالرصاص) في مدخل أحد الأبنية في مدينة بوتشا غرب العاصمة كييف، وذلك بعد احتجاز الأشخاص التسعة كـ (رهائن) قبل اقتيادهم للإعدام.

اللقطات الأخيرة

وأظهر الشريط المصور الذي نشرته صحيفة (نيويورك تايمز) الأمريكية، اقتياد جنود بالزي العسكري لتسعة أشخاص يتضح من ملابسهم أنهم مدنيون، وقد قالت الصحيفة إن الجنود يتبعون للقوات الجوية الروسية، أما الرجال التسعة فهم مدنيون أوكرانيون، كانوا في طريقهم إلى مكان الإعدام، حيث عثر على جثثهم وكانت تلك المرة الأخيرة التي شوهد بها الأشخاص التسعة.

وفيما التقطت الكاميرا الأمنية الوحيدة في المكان لحظة اقتياد هؤلاء المدنيين، نقلت الصحيفة عن شهود عيان أنه جرى إعدام الرجال التسعة بدم بارد بعد اقتيادهم، حيث قام مظليون روس بتوجيههم تحت تهديد السلاح على طول شارع في بوتشا، وأجبروهم على خفض رؤوسهم ووضع أيديهم إلى الوراء وكانوا يشتموهم كذلك.

كانوا رهائن

وبحسب الصحيفة، فإن جميع التسجيلات الملتقطة من الكاميرات الأمنية في الرابع من شهر آذار الماضي إضافة لشهادات الشهود، تؤكد أن الأوكرانيين التسعة كانوا رهائن بيد القوات الروسية قبل دقائق من إعدامهم.

وقال أحد الشهود الذين كانوا يراقبون ما يجري من خلف السياج: "الرهائن كانوا يجلسون هناك قرب السياج ثم اقتادوهم"، فيما روى ثمانية شهود آخرين أن "الجنود اقتادوا المدنيين خلف مبنى مكاتب قريب سيطر عليه الروس وحولوه إلى قاعدة مؤقتة، فجأة كان هناك صوت عيارات نارية والأسرى لم يعودوا بعد ذلك".

وتقول الصحيفة إن شريطاً آخر تم التقاطه بعد ذلك في الخامس من آذار (في اليوم التالي للشريط الأول)، أصبح أول دليل مرئي يؤكد روايات شهود العيان، حيث أظهر الشريط الجثث ملقاة على الأرض بجانب مبنى المكاتب في "144 - شارع يابلونسكا"، حيث كان جنديان روسيان يقفان إلى جانب الجثث، وكان هناك (لون أزرق وسط الكومة)، تعود لسترة الأسير تم إعدامه وظهر أثناء اقتياده.

لا ردّ روسياً على المعلومات

وفقاً للصحيفة، فإن التحقيق الذي أجرته حول الحادثة وروايات الشهود التي حصلت عليها، تؤكد أن المظليين الروس اعتقلوا المدنيين الأوكرانيين الذين تم تصويرهم وأعدموهم عمداً في فناء البناء الذي عثر عليهم فيه، مشيرة إلى أن ذلك يورط هذه القوات بشكل مباشر في جريمة حرب محتملة، وأن وزارتي الخارجية والدفاع في روسيا لم تردا على طلبات التعليق على النتائج التي توصلت إليها.

كما أظهرت الصور المتداولة، جنوداً روساً يقتحمون بوتشا في الوقت نفسه الذي تم اقتياد المدنيين الأوكرانيين فيه، ما يؤكد قيام هؤلاء بتصفيتهم وفقاً لما أوردته الصحيفة في تقريرها.

جرائم أخرى

وقبل أسبوع، نشرت شبكة "CNN" الإخبارية الأمريكية فيديو مروعاً للحظة قيام خمسة جنود روس بإعدام مواطنين أوكرانيين أحدهما يبلغ من العمر 68 عاماً، وذلك بعد اقتحام القوات الغازية إحدى ضواحي العاصمة "كييف" ونهب المتاجر فيها.

وبحسب الفيديو المنشور فقد أطلق الجنود الروس النار على المدنيين غير المسلحين أثناء مغادرتهما مكان عملهما فيما عدّه المدّعون العامون في أوكرانيا جريمة حرب، وقد تبين أن أحدهما يدعى "ليونيد أوليكسيوفيتش بلياتس" ويبلغ من العمر 68 عاماً وكان يعمل حارساً هناك.

 

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات