ترك الديدان تأكلها حيّة.. رجل ينهي حياة زوجته باللاذقية والصدمة في دور الابن

أورينت نت - متابعات 2022-05-21 14:12:06

صورة تعبيرية

في ظل حالة التفكّك الاجتماعي التي تعيشها مناطق سيطرة أسد، كشفت صفحات محلية عن جريمة لا تخطر على بال، بإقدام زوج على احتجاز زوجته ومنع العلاج عنها بمساعدة ابنه، وذلك بغرض ابتزاز شقيقتها قبل أن تفارق الضحية الحياة.

وقالت وسائل إعلام موالية من بينها "جريدة الوحدة" إن مصدراً طبّياً في مشفى الحفة أكد وفاة السيدة "منتهى ض" التي تعرضت للإهمال من قبل زوجها.

وأضافت أنه بالرغم من المحاولات الطبية والعناية المشددة التي قام بها الطاقم الطبي في المشفى لإنقاذ حياتها، إلا أنها تُوفيت نتيجة وضعها الصحي المتدهور حيث كانت تعاني من حالة صحية سيئة جداً نتيجة صدمة إنتانية مع قصور أعضاء متعددة، باﻹضافة إلى أن مساحة النخر والإصابات الموجودة في الجسم كبيرة.

فيما روت صفحات موالية التفاصيل التي سبقت الوفاة، وقالت إن السيدة (مها ض) ادّعت إلى شرطة منطقة الحفة باللاذقية بأن زوج شقيقتها المدعو (محمود ر) أرسل لها مقطع فيديو تظهر فيه شقيقتها وهي عارية ملقاة على الأرض دون حراك متحللة الجسد والديدان تخرج منه.

وبعد إرسال التسجيل طالب الزوج شقيقة زوجته بإرسال مبلغ مالي بقصد علاجها، رغم أنه حرمها سابقاً من رؤيتها ومنع عنها الزيارة.

الابن شارك والده بالجريمة   

ووفقاً للمصدر، اعترف الزوج بعد اعتقاله بتعمّد إهمال زوجته المريضة منذ شهور بقصد التخلّص منها وتركها تواجه مصيرها حتى الموت، كونها تعاني من حروق قديمة تفاقمت مع مرور الزمن نتيجة سوء التغذية المفرط.

كما أقرّ أنه منع علاجها أو زيارتها من أي أحد، الأمر الذي أدى لتحلُّل جسدها وتشكُّل قروح وجروح تخرج منها الديدان، وبالتحقيق مع ولده المدعوّ أيمن، اعترف الأخير باشتراكه مع والده بذلك وقيامه بتصويرها بطلب من والده وإرسال التسجيل لشقيقتها لطلب المال بحجة علاجها، كما اعترف الزوج أنه كان يرسلها للعمل بالتسوّل سابقاً.

وبحسب بعض الصفحات فإن العائلة تقيم في الحفة بعد نزوحها من حلب، فيما تضاربت المعلومات فيما إذا كان الابن هو ابنها كذلك أو إنه ابن زوجها فقط.  

والشهر الماضي، قَتَل الشبيح المنحدر من بلدة الحفة "علاء سعيد العلي" طفله "باسل العلي" تحت التعذيب، وذلك في مدينة الصنمين شمال محافظة درعا.

وتشهد المناطق الخاضعة لسيطرة ميليشيا أسد عمليّات قتل مُستمرة بسبب تردي الأوضاع المعيشية وانهيار المنظومة الأخلاقية في البلاد، وكانت محافظة حماة شهدت منذ عدّة أشهر جريمة مُروّعة راح ضحيتها طفل تحت التعذيب على يد زوج والدته الشبيح.

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات