بعد انتشاره في عدة دول.. الخوف من مرض جدري القردة يدفع أمريكا لاتخاذ إجراء سريع

أورينت نت - متابعات 2022-05-21 13:41:09

صورة تعبيرية

مع أنباء انتشار جدري القردة في العديد من دول العالم، سارعت الولايات المتحدة بطلب شراء 13 مليون جرعة إضافية من لقاح الجدري، بعد أن أُصيب رجلٌ من ولاية ماساتشوستس بعدوى الفيروس الذي يُحتمل أن يكون شديد الخطورة، وفقاً لما أفاد به مسؤولون.

ووفقاً لمجلة Newsweek الأمريكية، تعمل شركة Bavarian Nordic على إنتاج الطلبية الضخمة من جرعات جينيوس Jynneos -التي تُستخدم في علاج جدري القردة والجدري العادي- بقيمة 119 مليون دولار. 

فيما وافقت إدارة الغذاء والدواء ومراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، في عام 2015، على استخدام جرعات جينيوس كلقاحٍ للفيروس النادر، وفق ما قالت صحيفة New York Post الأمريكية في تقرير نشرته الخميس 19 مايو/أيار 2022.

كذلك فقد اكتُشف جدري القردة للمرة الأولى عام 1958 بين مجموعةٍ من قردة الأبحاث، لكن أول حالة مسجلة بين البشر ظهرت في عام 1970.

انتقال المرض

وينتقل المرض عن طريق اللعاب وإفرازات الأنف والطفح الجلدي الناتج عنه، وكذلك عن طريق استخدام الأدوات المشتركة مثل فرشاة الأسنان والمناشف إلى جانب العلاقات الجنسية، والشاذّة منها بوجه خاص.

وكانت وزارة الصحة الإسبانية أعلنت أمس، أن إجمالي عدد المصابين بالمرض في إسبانيا ارتفع إلى 39 شخصاً، وهي الدولة التي يوجد بها أكبر عدد من حالات الإصابة بالمرض في العالم.

وكشف مستشار الشؤون الصحية بحكومة مدريد الإقليمية، إنريكي رويث إسكوديرو أن إجراءات تتبع حالات الإصابة التي قامت بها مديرية الصحة العامة التابعة لحكومة مدريد الإقليمية كشفت عن أن غالبية حالات الإصابة بالمرض كانت مرتبطة بحمّام "ساونا" يرتاده الشاذّون جنسياً.

في حين أكدت وزارة الصحة البريطانية رصد 20 حالة إصابة بجدري القرود، بينها 11 تم الإعلان عنها، الجمعة.

كما أعلنت 11 دولة في أوروبا وأمريكا الشمالية رصدها إصابات بجدري القرود، بينها إيطاليا، والبرتغال، والسويد، وفرنسا، وألمانيا، وبلجيكا، وكندا، وأستراليا، والولايات المتحدة.

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات