غارات إسرائيل تطال 4 نقاط حساسة جنوب دمشق ومصادر أورينت توضح طبيعتها وحجم الخسائر (صور + فيديو)

أورينت نت - ياسين أبو فاضل 2022-05-21 11:28:56

صورة تعبيرية

كشفت مصادر خاصة لأورينت عن المواقع التي استهدفتها الغارات الإسرائيلية يوم أمس وأسفرت عن مقتل ما لا يقل عن 3 من ضباط ميليشيا أسد.  

وقال مراسل أورينت نت في دمشق إن الطائرات الإسرائيلية شنت غارات جوية باتجاه أربعة مواقع رئيسية لميليشيا أسد وميليشيا إيران تركزت بالمجمل جنوب العاصمة دمشق.

وأضاف أن الغارات استهدفت للمرة الأولى مقراً للميليشيات الإيرانية قرب مقام السيدة زينب بجوار كراج سيارات يقع إلى جانب حاجز الروضة داخل البلدة جنوب.

وتسبب القصف الإسرائيلي باندلاع حريق ضخم بموقع الاستهداف الذي بالكاد يبعد مئة متر عن المقام، وسط تكتم عن حجم الخسائر البشرية.

الموقع الثاني الذي طاله القصف كان حرم مطار دمشق، وقد أدى ذلك إلى إلغاء كافة رحلات المطار الليلة الماضية، ووفقاً لمصادر أورينت من المرجح أن الغارة استهدفت شحنة أسلحة ومعدات إيرانية.

كما طال القصف إحدى نقاط الدفاع الجوي لميليشيا أسد في جبل المانع بتلال الكسوة بريف دمشق الجنوبي الغربي، إضافة إلى محيط مركز البحوث العلمية غرب دمشق.

ورصدت أورينت مقتل 3 من ضباط ميليشيا أسد على الأقل في الغارات، إضافة إلى مقتل أحد موظفي قسم الشحن في مطار دمشق.

أسماء ورتب القتلى

ونعت صفحات موالية كلاً من النقيب أيهم شعبان والملازم أول ياسر العدوج والملازم غدير عليا، وأشارت إلى أنهم ينتمون إلى قوات الدفاع الجوي.

أما الموظف المدني الذي قتل في المطار فيدعى عمر الشيخ ويشغل منصب رئيس فئة العمال في دائرة الشحن مديرية العمليات الأرضية.

ورغم تلك الغارات التي دكت مناطق حساسة لميليشيات أسد وإيران إلا أن إعلام أسد نفى أن تكون قد نفذتها طائرات إسرائيلية، بل تحدث عن رشقات صاروخية فقط، وزعم أن أنظمة دفاعه الجوي المهترئ قد تصدت لمعظمها.

والأسبوع الماضي، أسفر القصف الإسرائيلي على مصياف والساحل السوري عن مقتل 4 ضباط على الأقل هم النقيب أحمد عفيف الدين محمد المنحدر من قرية قريين بريف مصياف، والملازم أول جورج عيسى داغر من قرية عين دابش في طرطوس، والملازم يزن معلا أحمد من قرية المجوي بريف مصياف، والملازم أيهم عبد الكريم الحسين من منطقة سلمية، إضافة إلى المساعد عمار حسين جبيلي من مصياف والرقيب علي علوش من الدريكيش بريف طرطوس.

كما أسفرت الغارات الإسرائيلية حينها عن إصابة نحو عشرة آخرين من بينهم النقيب بميليشيا أسد علي فيصل ديب العمر.

يشار إلى إن ميليشيا أسد أفادت خلال اليومين الماضيين بمقتل عدد من ضباطها وعناصرها في هجمات بدرعا وريف اللاذقية الشمالي، عرف منهم الملازم أول "علي سلمان ديب " و"عمار علي منصور"  إضافة إلى محمد محمود صالح الذي قتل في درعا.

 

 

 

 

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات