قنص عناصر من ميليشيا قسد في الرقة ومدرس ينهي حياته بالحسكة

أورينت نت - ياسين أبو فاضل 2022-05-19 07:28:36

صورة تعبيرية

اغتال مسلحون مجهولون عنصرين من ميليشيا قسد في الرقة، وفي الحسكة أقدم أحد المدرسين على إنهاء حياته، أمّا جنوباً فقد هاجم مجهولون بالرصاص سيارة تقل رئيس بلدة النعيمة وأمين الفرقة الحزبية ما أدى لمقتلهما على الفور.

قنص عنصرين من ميليشيا قسد

وفي التفاصيل، أفاد مراسلنا في شرق سوريا، زين العابدين العكيدي، بمقتل عنصرين من قسد في منطقة مزرعة الأسدية غرب الرقة، وذلك أثناء وجودهما بالمنطقة للقيام بتدريبات عسكرية هناك.

وعقب مقتل العنصرين، اقتحمت ميليشيا قسد المنطقة واعتقلت كُلاً من أيمن وصالح الوردي واقتادتهما لجهة مجهولة.

وفي حي الرميلة بالمدينة، اعتقلت قسد كُلّاً من "نواف عبد العظيم" و"حسن عبدالهادي" بتهمة التواصل مع "الجيش الوطني" بعد تفتيش هواتفهم المحمولة.

وبحسب المراسل فإن المعتقلين يتواصلون مع أقاربهم النازحين في ريف حلب الخاضع فصائل المعارضة، وهو ما اتخذته قسد ذريعة للاعتقال.

كما اعتقلت ميليشيا قسد أربعة شبان أثناء محاولتهم العبور إلى منطقة عملية نبع السلام عبر طريق الــ m4 شمال الرقة، وفقاً لشبكة الخابور.

هجوم يستهدف نقطة لقسد في بلدة الزر

وفي دير الزور، استهدف مسلحون مجهولون بالرشاشات وقذائف RPG حاجزاً لميليشيا قسد في بلدة الزر بريف دير الزور الشرقي.  

وفي سياق آخر، أطلقت ميليشيا أسد النار على الشاب فراس حسن من قرية الكرامة أثناء قيامه بالصيد في نهر الفرات، ما أدى لإصابته بجروح بليغة، حيث جاءت الحادثة بعد يوم من خطف الميليشيا لشاب في قرية المغلة كان يصطاد كذلك.

كما أصيب الشاب "محمد العلوان" برصاص ميليشيا قسد في بلدة جديد بكارة شرق دير الزور.

مدرس ينهي حياته بالحسكة

وفي الحسكة، أفادت شبكة الخابور بانتحار المدرس "إبراهيم الخلف" بإطلاق النار على نفسه في قرية العكر التابعة لناحية تل براك بريف الحسكة، مشيرة إلى أنه يعاني من أمراض نفسية وعصبية.

كما أقدم الشاب "إياد إبراهيم العنو" البالغ من العمر ( 20 عاماً) على إطلاق النار على أفراد أسرته، ما أدى لإصابة ثلاثة منهم في قرية الدلي جنوب مدينة القامشلي.

في حين أصيب رجل يدعى "أبو حسن الشحيل" وابنه برصاص مجهول المصدر في مدينة رأس العين شمال الحسكة أثناء مروره من أحد الشوارع.

إحباط عملية تفجير لقسد

وفي ريف حلب الشمالي، اعتقلت فصائل المعارضة اثنتين من عناصر قسد كانتا تستعدان لتنفيذ عملية "انتحارية" في مدينة عفرين.

ودارت اشتباكات عنيفة بين الجيش الوطني وميليشيا قسد على جبهات الدغلباش غرب مدينة الباب والمحسنلي شمال مدينة منبج بريف حلب الشرقي.

في حين استهدفت القوات التركية بقذائف المدفعية مواقع قسد على محاور حزوان والشعالة غرب مدينة الباب.

اغتيالات واعتقالات جنوباً

جنوباً، أفاد تجمع أحرار حوران بمقتل رئيس بلدية النعيمة "عوض العبود" وأمين فرقة حزب البعث "فؤاد العبود" بالرصاص المباشر من قبل مجهولين في بلدة النعيمة بريف درعا الشرقي. 

وفي ريف دمشق الغربي، أفاد مراسلنا ليث حمزة باعتقال ميليشيا أسد شخصين لأسباب مجهولة على حاجز الفرقة الرابعة في منطقة الشيخ زايد بوادي بردى.  

كما أفادت شبكة صوت العاصمة بتنفيذ استخبارات أسد حملة دهم في بلدة “البحارية” اعتقلت خلالها خمسة شبان من أبناء الغوطة الشرقية لسوقهم إلى الخدمة الإلزامية والاحتياطية.

 

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات

كلمات مفتاحية


مقالات ذات صلة