روسيا تعلن أسر ألف جندي أوكراني.. والأمم المتحدة تحذر من مجاعة عالمية

أورينت نت - متابعات 2022-05-19 06:55:21

صورة تعبيرية

قال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأوكرانية، إن السفن الروسية في البحر الأسود تقوم بعمليات تجسس، وتستعدّ لاستخدام صواريخ كروز (المجنحة) باتجاه مناطق في شرق أوكرانيا.

وأضاف المتحدث في تعليق على آخر التطورات الميدانية شرق بلاده، أن روسيا تحاول تعزيز قواتها من دول أخرى، منها سوريا.

من جهة أخرى، قال مسؤول رفيع بوزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون): ليست هناك مؤشرات على هجوم بحري وشيك على أوكرانيا.

استسلام مقاتلي آزوفستال 

وفي السياق الميداني أيضاً، أعلنت روسيا استسلام نحو ألف جندي أوكراني من المحاصرين داخل مجمع آزوفستال الصناعي بمدينة ماريوبول، وبثت تسجيلاً مصوراً قالت إنه يُظهر نقل المقاتلين المستسلمين إلى مستشفى في منطقة دونيتسك الانفصالية شرق أوكرانيا.

وقالت وزارة الدفاع الروسية إن الجنود الأوكرانيين المتحصنين داخل مجمع آزوفستال الضخم لصناعة الصلب، واصلوا الاستسلام للقوات الروسية، وإن عددهم بلغ 993 جندياً منذ الإثنين الماضي.

وأعلن دينيس بوشيلين رئيس ما يسمى "جمهورية دونيتسك" أن مصير المسلحين والمقاتلين الأوكرانيين الذين استسلموا في مجمع آزوفستال ستحدده المحكمة.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن بوشيلين قوله إن قادة القوات الأوكرانية في آزوفستال لم يستسلموا بعد.

مجاعة عالمية

إلى ذلك، حذرت الأمم المتحدة من أن العالم قد يواجه مجاعات تستمرّ لسنوات بسبب الغزو الروسي لأوكرانيا.

وقال الأمين العام للمنظمة أنطونيو غوتيريش إن الحرب أدت إلى تفاقم انعدام الأمن الغذائي في الدول الفقيرة بسبب ارتفاع الأسعار.

وأكد غوتيريش، خلال حديثه في نيويورك يوم الأربعاء، أن الصراع "يهدد بدفع عشرات الملايين من الناس إلى حافة انعدام الأمن الغذائي وما يترتب عليه من سوء التغذية وجوع جماعي بل ومجاعة".

وأضاف أن العالم قد يواجه نقص إمدادات الغذاء عالمياً في الأشهر المقبلة، إذا لم يتم إعادة الصادرات الأوكرانية إلى مستويات ما قبل الحرب.

وحذر الأمين العام للأمم المتحدة من أنه لا يوجد حل فعال لأزمة الغذاء دون إعادة دمج إنتاج الغذاء في أوكرانيا مع الأسمدة التي تنتجها روسيا وبيلاروسيا، في السوق العالمية.

 

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات

كلمات مفتاحية


مقالات ذات صلة