ملعب يتحول لسرك وشرطة أسد تتفرج.. حكم يقع فريسة لاعبي نادي شهبا الخاسر (فيديو)

أورينت نت - هاني البيات 2022-05-17 14:02:43

أثناء مطارة الحكم

تحوّل ملعب كرة قدم في مناطق سيطرة ميليشيات أسد إلى ساحة مطاردة بين لاعبي فريق شهبا لكرة القدم وحكم المباراة، وذلك بعد انتهاء لقاء جمع بين شهبا، أحد أندية محافظة السويداء، وفريق دوما أحد أندية ريف دمشق، ضمن ما يسمى بـ"الدوري السوري لأندية الدرجة الثانية". 

وبعد إطلاق صافرة المباراة تهجّم لاعبو فريق شهبا على الحكم الذي حاول الاحتماء بعناصر "شرطة النجدة" التابعة لميليشيا أسد التي من المفترض أن مهمتها منع الشغب وعدم السماح بالتعرّض لطاقم التحكيم، إلا أنه بحسب الفيديو تخلّى عنه العناصر ليواجه مصيره وحيداً.

وأظهر الفيديو هروب الحكم باتجاه المدرجات ولحاق العديد من الأشخاص به ليعلّق أحدهم على ما يحدث بأنهم يقومون بقتل الحكم وكأن الأمر طبيعي. 

حلبة مصارعة 

وتحدّثت عدة صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي عما جرى بعد المباراة، لافتين إلى أن لاعبي نادي شهبا طاردوا الحكم وكأنهم في حلبة مصارعة بعد خسارتهم في المباراة المؤهِّلة لدوري الدرجة الأولى، في مشهد مضحك اعتادت عليه الكرة السورية مؤخّراً.

وسخر روّاد وسائل التواصل من مشهد مطاردة اللاعبين للحكم الذي أخذ يبحث عن أي طريقة أو مخرج يُنجيه من الضرب، وعلّق أحدهم على الفيديو قائلاً: "على ما يبدو هالحكم غشيم كان لازم يعطي ضربة جزاء لأصحاب الأرض بآخر 5 دقائق لحتى ينفد من القتلة هذه اعراف وتقاليد متعارف عليها، بس يضرب البغو وعيشتو".

وكتب آخر: "ولشو لتركضوا وراه خذو سلاحكن معكن وبس يخسركن قوسوه.. ياعيب الشوم قال رياضيين قال .. حرام رونالدو وميسي وزيدان وكارلوس وفيغو يخسروا.. روحوا الله يسود وجهكن.. الحق علي  يلي خبركن أنكن رياضيين".

وتقصّد أحد المعلّقين على المقطع المصور التذكير بالأوضاع التي تعيشها السويداء ولكن بطريقة ساخرة، فقال: "مليح اللي مضت هيك.. كان ممكن يخطفوه وما يفرجوا عنه لحتى يتراجع عن قراره ويعلن فوز نادي شهبا.. لك شهبا ما حدا بيسترجي يفوتا لتلعبوا معا.. بس يا حيف عليكن فريق رياضي وين الدوشكا والقذائف والتويوتا والكيا ريو خجلتونا قدام الأجانب".

وهذه ليست المرة الأولى التي تشهد فيها ملاعب أسد اشتباكات بين اللاعبين والحكم أو فيما بين الجماهير، حيث تخلف أحداث الشغب عادةً جرحى من الحضور واللاعبين.

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات