أوكرانيا تسيطر على جزء من الحدود مع روسيا وتخرج جنودها المحاصرين بصفقة تبادل

أورينت نت - متابعات 2022-05-17 06:59:12

صورة تعبيرية

أعلنت أوكرانيا إجلاء مئات العسكريين المحاصرين في مجمع آزوفستال للصلب بمدينة ماريوبول جنوب البلاد، فيما استعادت القوات الأوكرانية السيطرة على جزء من الحدود مع روسيا في منطقة خاركيف شمال شرق البلاد.

وقالت وزارة الدفاع الأوكرانية إن أكثر من 260 عسكرياً أوكرانياً، بينهم جرحى، تم إجلاؤهم، أمس الإثنين، من مجمع آزوفستال للصلب بمدينة ماريوبول.

وذكرت "غانا ماليار" نائبة وزير الدفاع الأوكراني، أنه تم إجلاء 53 عسكرياً أوكرانياً مصابين بجروح خطيرة من مجمع آزوفستال إلى مدينة نوفوازوفسك، الخاضعة لسيطرة الانفصاليين الموالين لموسكو.

كما نُقِل 211 عسكرياً آخرين من آزوفستال إلى منطقة أولينيفكا في شبه جزيرة القرم، وذلك عبر ممر إنساني.

صفقة تبادل أسرى

في سياق متصل، أوضحت ماليار أن العسكريين الذين جرى إجلاؤهم سيكونون ضمن صفقة تبادل للأسرى بين موسكو وكييف.

فيما تحدّث الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلنسكي عن نجاح التفاوض بوساطات دولية في نقل 221 جندياً أوكرانياً كانوا محاصرين داخل مجمع آزوفستال.

استعادة جزء من الحدود مع روسيا

من جانب آخر، قالت وزارة الدفاع الأوكرانية في بيان، إن "الكتيبة 227 من لواء الدفاع الإقليمي 127 التابع لقوات خاركيف المسلحة، طردت الروس وتمركزت على الحدود".

ونشرت الوزارة فيديو يظهر فيه جنود أمام شارة حدودية ملوّنة بالأصفر والأزرق وهما لونا علم أوكرانيا.

في المقابل، قالت روسيا أمس الإثنين إنها استهدفت بصواريخ "عالية الدقة" مركزي قيادة أوكرانيين، و5 مستودعات ذخيرة مدفعية قرب زاباروجيا وباراسكوفيفكا وكونستانتينوفكا ونوفوميكايلوفكا في دونيتسك، وأضافت وزارة الدفاع الروسية أن قواتها دمّرت مستودعين للوقود، فضلاً عن إسقاط 3 طائرات حربية أوكرانية.

قصف روسي على مدنيين في دونباس

في سياق متصل، قالت قوة المهام المشتركة الأوكرانية مساء أمس الإثنين إن 20 مدنياً، بينهم طفل، قُتلوا في قصف روسي على منطقتي دونيتسك ولوغانسك. 

وأوضحت القوة العسكرية في بيان أنه جرى استهداف 25 تجمعاً سكنياً في المنطقتين، وأن القصف أصاب 42 مبنًى سكنياً، فضلاً عن إحدى المدارس.

وذكر حاكم لوغانسك سيرغي غايداي أمس الإثنين، أن 10 أشخاص على الأقل قُتِلوا في قصف روسي طال مدينة سيفيرودونيتسك إحدى أكبر مدن الشرق الأوكرانية، والتي تسعى القوات الروسية للسيطرة عليها.

وأطلقت روسيا هجوماً على أوكرانيا في 24 فبراير/ شباط الماضي، تبعه رفض دولي وعقوبات اقتصادية مشددة على موسكو، التي تشترط لإنهاء عمليتها تخلّي كييف عن خطط الانضمام إلى كيانات عسكرية والتزام الحياد، وهو ما تعدّه الأخيرة "تدخّلاً" في سيادتها.

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات