إيران تعترف بمقتل ضابط برتبة عالية في الأحواز وناشطون يكشفون التفاصيل (فيديو)

أورينت نت - هاني البيات 2022-05-16 10:05:24

صورة تعبيرية

على وقع تصاعد الاحتجاجات الشعبية التي تشهدها مدن إقليم الأحواز ضد سياسة الإقصاء والاضطهاد التي ينتهجها النظام الإيراني، أُعلن عن مقتل ضابط برتبة عقيد يدعى مسلم تقي زاده، وذلك خلال الاشتباكات التي تشهدها المنطقة.

وتناقل العديد من الناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي مقتل ضابط المخابرات "تقي زاده" والذي كان قيادياً سابقاً في ميليشيا الحرس الثوري، لافتين إلى أنه قُتل في مدينة العميدية في اشتباك مسلح.

وأشار الناشطون إلى أن "تقي زاده" شارك في قمع وقتل المتظاهرين ومداهمة المنازل واعتقال الناشطين الأحوازيين، مؤكدين أن النظام الإيراني واجه الحراك الشعبي بسياسة القمع والاعتقالات التعسفية.

اعتراف رسمي

في المقابل اعترف "علي رضا مير رضائي" قائد شرطة مدينة "العميدية" الواقعة جنوب الأحواز بمقتل "تقي زاده" مدعياً أن رتبته نقيب وليس "عقيد" وأنه قتل على يد مهربي بضائع، على حاجز "آسياب" في العميدية.

وزعم رضائي أن المهربين قاموا بدعس "تقي زاده" بوساطة سيارتهم عمداً، ما تسبب بمقتله على الفور.

وأظهر مقطع فيديو نشره الإعلام الإيراني تشييع المجرم مسلم تقي زاده بحضور عدد من ضباط الجيش.

وتشهد مدن الأحواز ذي الأغلبية العربية موجة من الاحتجاجات المتصاعدة على خلفية تردي الأوضاع الاقتصادية والمجتمعية، بالإضافة إلى كون المنطقة تقع تحت وطأة التهميش وغياب التنمية من قبل نظام الملالي، كحال باقي المناطق التي تقطنها الأقليات القومية والدينية والإثنية.

وبشكل عام تشهد إيران ارتفاعاً غير مسبوق في أسعار الخبز والمواد والسلع الأساسية، وباقي مشتقات القمح خلال الفترة الماضية، وذلك عقب إجراءات اتخذتها الحكومة خلال الشهر الجاري برفع الدعم الحكومي عن تلك السلع الأساسية، وتحديد حصة معينة لشراء الخبز وباقي مشتقات القمح.

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات