مسؤول رفيع بالهجرة التركية: لا يمكن ترحيل طالبي اللجوء.. والسوريون مطالبون بأمرين!

أورينت نت - ماهر العكل 2022-05-16 07:19:26

صورة تعبيرية

أكد مسؤول رفيع بالهجرة التركية أن اندماج اللاجئين السوريين بالمجتمع لا يمكن أن يكون من طرف واحد، بل يجب أن يكون الطرفان متعاونين لكي تتحقق النتائج المطلوبة لمثل هذا الاندماج.

وفي تصريح تلفزيوني له على قناة (tv 100) قال الدكتور "غوكشه أوك" مدير عام الاندماج والتواصل بمديرية إدارة الهجرة: إنه يجب على الإخوة السوريين الموجودين في البلاد تعلم اللغة التركية واستخدامها في تعاملاتهم وحياتهم اليومية، كما يجب عليهم اتباع القوانين التركية والالتزام بها حرفياً.

وأشار أوك إلى أن الحكومة تناقش مشاكل اللاجئين وقضية اندماجهم بالمجتمع وقضايا أخرى متعلقة بهم بشكل جدي وعبر وضع خطط حقيقية لهذا الأمر وليس من خلال ما يتم إشاعته عبر وسائل الإعلام غير الرسمية من أرقام وتصريحات لا أصل لها، مضيفاً إن كل اللاجئين والمهجّرين بسبب الحرب يخضعون لضمانات الحماية الدولية.

وبيّن المسؤول التركي أن عدد الحاصلين على التأشيرة من الأجانب بلغ مليوناً و414 ألفاً، كما يبلغ عدد السوريين الخاضعين للحماية المؤقتة 3 ملايين و762 ألفاً و899 شخصاً، في حين أن عدد الأشخاص الخاضعين للحماية الدولية هو 320 ألفاً و 68 شخصاً، مؤكداً أنه وفقًا للقانون الدولي فلا يمكن لأحد أن يمنع أو يرفض حماية هؤلاء ولا يمكن ترحيل طالبي اللجوء أو إعادة توطينهم في بلد ثالث.

أوك: نصف مليون سوري قتلوا على يد ميليشيا أسد

وأوضح "غوكشه أوك" أنه منذ اندلاع الأحداث في سوريا عام 2011 فقد نصف مليون إنسان حياتهم على يد ميليشيا أسد، في حين لا يزال آلاف المواطنين السوريين يتعرضون للتعذيب والقتل حالياً على يد ذلك النظام، وهناك حوالي 14 مليون شخص بحاجة إلى مساعدات إنسانية عاجلة.

وتابع أن 65 بالمئة من القادمين من سوريا هم من كبار السن والأرامل والأطفال والأيتام والفئات المحرومة، أما البقية الذين تتراوح أعمارهم ما بين 17 و65 سنة فهم من الرجال والنساء، مؤكداً أن ما يشاع من كون الشبان السوريين يفرون إلى تركيا ولا يقومون بحماية وطنهم أمر غير صحيح.

وحول شائعات تلقي اللاجئين السوريين لمعاملة خاصة دون المواطنين الأتراك قال أوك: إنه لا توجد معاملة خاصة لأي شخص، ويتعين على اللاجئين دفع تكاليف خدمات الرعاية الصحية الثانوية وخدمات الرعاية الصحية الأولية التي يتم تنفيذها لتحقيق الاستقرار في قطاع الصحة.

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات

كلمات مفتاحية


مقالات ذات صلة