سلسلة انفجارات بدمشق ودرعا.. وقتلى لميليشيات أسد وقسد بمناطق متفرقة

أورينت نت - متابعات 2022-05-16 07:11:47

تعبيرية

خسرت ميليشيا قسد عدداً من عناصرها بهجمات مختلفة مقابل أسر عناصر من الجيش الوطني في ريف حلب، فيما سجلت مناطق ريف دمشق ودرعا تفجيرات واغتيالات متعددة وأسفرت عن مقتل وإصابة عدد من الأشخاص، في حين ارتفعت حصيلة ضحايا العاصفة الغبارية التي تضرب محافظة دير الزور.

وفي التفاصيل، أفاد مراسل أورينت نت (مهند العلي) أن ميليشيا قسد تمكنت يوم أمس من أسر عنصرين من صفوف (جيش الأحفاد) التابع للجيش الوطني وهما (عبيدة السيد وسومر الكردي) من خلال التسلل لنقطتهم العسكرية في قرية السكرية شرق مدينة الباب بريف حلب.

بدورها أعلنت فصائل (الفتح المبين) العاملة في الشمال السوري قنص عنصر لميليشيا أسد على محور بلدة بسرطون غرب حلب، بالتزامن مع قصف مدفعي للميليشيا على محيط بعض البلدات في ريفي حلب وإدلب.

خسائر من قسد

على صعيد آخر، قُتل عنصران من ميليشيا قسد وأصيب 4 آخرون جراء انفجار عبوة ناسفة فجر أمس بسيارتهم على الطريق الخرافي الواصل بين الحسكة ودير الزور، إضافة لمقتل عنصر من الميليشيا وإصابة 6 آخرين بقصف للجيش التركي على مواقع قسد في قرية المحسنلي شمال مدينة منبج بريف حلب.

فيما جرى استهداف دورية عسكرية لقسد برصاص مسلحين مجهولين يوم أمس بالقرب من قناة الرية بقرية الزر بريف دير الزور، وحصل تبادل لإطلاق النار بين المهاجمين وعناصر الدورية، دون معرفة حصيلة الخسائر.

تفجيرات واغتيالات

وفي ريف دمشق، ذكرت وسائل إعلام موالية أن عبوتين ناسفيتن انفجرتا في بلدة الردخبية بمنطقة الكسوة بريف دمشق، صباح اليوم، "إحداهما كانت ملصوقة بسيارة في البلدة والثانية انفجرت بالقرب من مكان انفجار العبوة الأولى"، وأسفرتا عن مقتل شخصين وإصابة اثنين آخرين كحصيلة أولية.

وإلى درعا، أصيب ضابط من صفوف ميليشيا أسد برتبة ملازم وعنصر آخر جراء انفجار عبوة ناسفة زرعها مجهولون في مدينة نوى غرب درعا بالقرب من الفرن الآلي في المدينة يوم أمس، فيما ذكرت وسائل إعلام موالية أن عبوة ناسفة انفجرت على جانب طريق دمشق درعا القديم في بلدة القنية شمال درعا، دون أن تسفر عن خسائر بشرية، وشهدت مدينة داعل انفجاراً ناجماً عن إلقاء قنبلة يدوية على منزل أحد المدنيين، واقتصرت الأضرار على الماديات.

فيما قتل الشاب (قطيفان محمود كيوان) بإطلاق رصاص من مسلحين في مدينة طفس بالريف الغربي للمحافظة، كما توفي الشاب (عبد القادر البردان) من طفس متأثراً بإصابة تعرّض لها من مجهولين أيضاً، كما قتل الشاب (بسام أحمد مشحن المحاميد) بإطلاق نار مباشر من قبل مسلحين مجهولين في درعا البلد.

ضحايا العاصفة

وإلى شرق الفرات، ارتفعت حصيلة ضحايا العاصفة الترابية "غير المسبوقة" التي تضرب محافظات المنطقة وخاصة دير الزور والرقة منذ أمس إلى 5 قتلى و8 مصابين على الأقل، إلى جانب مئات حالات الاختناق وأضرار مادية واسعة في ممتلكات الأهالي، بحسب شبكة "فرات بوست".

كما أصيبت عائلة مكونة من 6 أشخاص بجروح بليغة جراء سقوط سقف منزلهم في قرية أبريهة شمال دير الزور، نتيجة تأثير العاصفة والرياح الشديدة التي رافقتها، بالتزامن مع استقبال المشافي لمزيد من حالات الاختناق، وسط أوضاع مأساوية يعانيها السكان ولا سيما الأطفال والمرضى بسبب غياب الرعاية الصحية المناسبة.

 

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات

كلمات مفتاحية


مقالات ذات صلة