تناقض وجدل.. تصريح مفاجئ لمسؤول بحزب كليجدار أوغلو حول أطفال اللاجئين السوريين بتركيا (فيديو)

أورينت نت - ماهر العكل 2022-05-14 11:16:30

نائب حزب الشعب الجمهوري "غورسال تيكين"

أثار تصريح تلفزيوني لنائب حزب الشعب الجمهوري المعارض في إسطنبول "غورسال تيكين"، الجدل بعد أن اعتبر أنّ ثلث اللاجئين السوريين لم يعودوا من المهاجرين بل أصبحوا مواطنين ويحق لهم التصويت أيضاً، وذلك في معرض التلميح إلى 754 ألف طفل سوري ولدوا في تركيا خلال السنوات العشر الماضية.

وفي حديثه لقناة "DW" الألمانية لفت "تيكين" إلى أنه لا يمكن إرسال هؤلاء الأطفال وإعادتهم إلى سوريا، زاعماً أنهم أصبحوا أطفالاً أتراكاً، ولا بد من التفكير في عملية دمجهم بالمجتمع، مناقضاً في حديثه ما يصرح به رئيس حزبه "كمال كليجدار أوغلو" من التزامه بإعادة اللاجئين خلال سنتين حال وصوله للسلطة.    

تيكين لم يبين كيف يمكن لحزبه المعادي والكاره أصلاً لوجود اللاجئين أن يقوم بدمجهم في المجتمع التركي، ولم يوضح الخطوات التي شرعوا للقيام بها غير تصريحاتهم العنصرية بحق السوريين، كما حصل مع رئيس بلدية بولو "تانجو اوزجان" وأعضاء آخرين في حزب الشعب الجمهوري أمثال (منصور ياواش) رئيس بلدية أنقرة بمعاداته للاجئين السوريين.

 

ولم يشر نائب الحزب الجمهوري خلال أجوبته عن أسئلة المذيعة في القناة الألمانية (نيفشين مينجو)، إلى كيفية رعاية هؤلاء الأطفال الذين يسعى لدمجهم وإبقائهم دون عائلاتهم وأين سيعيشون وكيف يرعاهم صحياً ويؤمن لهم غذاءهم؟  

وفيما يخص إعادة مليون لاجئ بحسب ما صرح به الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ومسؤولون كبار، قال تيكين: إنه إذا ضمنت سلامة الأرواح والممتلكات فسيذهب 70 بالمئة منهم دون تردد أما الباقي فلا يمكن إرسالهم لأنهم استقروا في البلاد، موضحاً أنه خلال زيارته لنحو 1300 مكان عمل فإن 250 منها يعود لرجال أعمال سوريين، وهؤلاء لا يمكنهم الذهاب فهم ليسوا مهاجرين الآن، بل أصبحوا ناخبين وفاعلين.

 

ارتباك غير متوقع

ولم يمرّ التصريح المفاجئ للمسؤول في حزب الشعب الجمهوري دون أن يتناوله الإعلام التركي بالنقد والتعليق، فبحسب موقع "bolge gundem" فقد تسبب تصريح "غورسال تيكين" في حدوث ارتباك وجدال علني في صفوف الحزب الذي وضع اللاجئين السوريين من بين البنود الأولى في جدول أعماله.

وأكد الموقع التركي أن خطاب نائب حزب الشعب الجمهوري سيتم الحديث عنه كثيراً، خاصة أنه يناقض ما أُعلن من قبل رئيس الحزب كمال كليجدار أوغلو، في حين اعتبر مغردون على تويتر أن هذا الكلام لم يخرج إلا لأن اللقاء مع قناة ألمانية وأنه في مجمله كذب.  

 

 

التعليقات

كلمات مفتاحية


مقالات ذات صلة