موسكو تسرق والأسد يبيع.. إعلام غربي يكشف فضيحة القمح الأوكراني

أخبار سوريا || أورينت نت - ماهر العكل 2022-05-13 17:46:46

قوات روسية في ميناء اللاذقية
قوات روسية في ميناء اللاذقية

كشف تقرير إخباري لوسائل إعلام غربية أن سفينة الشحن التجارية الروسية (ماتروس بوزينيتش) المحملة بحبوب مسروقة من أوكرانيا، أبعدت عن عدة موانئ في البحر المتوسط ولم يُسمح بدخولها، ما جعلها تتجه إلى ميناء اللاذقية لتفريغ حمولتها.

ووفقاً لما نقلته شبكة "سي إن إن" الأمريكية فإن ناقلة البضائع الروسية "بوزينيتش" والتي تعد واحدة من ثلاث سفن تشارك في تجارة الحبوب المسروقة، رست في السابع والعشرين من نيسان الماضي قبالة سواحل شبه جزيرة القرم، وقامت بإيقاف جهاز التعقب، لكنها شوهدت في اليوم التالي في ميناء سيفاستوبول بحسب ما التقطته صور الأقمار الصناعية.

وذكرت الصحفية الأوكرانية "كاترينا يارسكو" أنه لوحظ مؤخراً زيادة حادة في صادرات الحبوب من ميناء سيفاستوبول الذي تسيطر عليه روسيا في شبه جزيرة القرم، لتصل الزيادة إلى نحو 100 ألف طن في شهري آذار ونيسان الماضيين.

 

وأشارت (سي إن إن) إلى أن صور الأقمار الصناعية وبيانات التتبع أكدت عبور السفينة "بوزينيتش" مضيق البوسفور وتوجهت بعد ذلك إلى ميناء الإسكندرية المصري وهي محملة بنحو 30 ألف طن من القمح الأوكراني، لكن الحكومة المصرية بعد تلقيها تحذيرات من عملية سرقة الحبوب أبعدت الشحنة، ما جعل السفينة تتجه نحو العاصمة اللبنانية بيروت، حيث تم إبعادها أيضاً.

وأضافت الشبكة الأمريكية أن السفينة الروسية قامت مجدداً بإيقاف جهاز التتبع في الخامس من الشهر الحالي، غير أن صور الأقمار الصناعية كشفت أنها رست في ميناء اللاذقية، مؤكدة أنه يمكن إعادة تحميل الحبوب على متن سفينة أخرى هناك لإخفاء مصدر الحبوب الأصلي، ولا سيما أن اسم السفينة أصلاً يعود لجندي روسي قتل في سوريا في عام 2015.

 

من ناحيتها بينت مديرية المخابرات بوزارة الدفاع الأوكرانية أن جزءاً كبيراً من الحبوب المسروقة من أوكرانيا موجود على متن سفن تبحر تحت العلم الروسي في مياه البحر الأبيض المتوسط، لافتة إلى أن سوريا هي الوجهة الأكثر احتمالاً للشحنة، حيث يمكن من هناك تهريب الحبوب إلى دول أخرى في الشرق الأوسط.

يذكر أن شبه جزيرة القرم التي ضمتها روسيا في عام 2014 تنتج القليل من القمح بسبب نقص الري لكن المناطق الأوكرانية الواقعة شمالها والتي تحتلها القوات الروسية منذ بداية شهر آذار تنتج ملايين الأطنان من الحبوب كل عام، في حين يقول المسؤولون الأوكرانيون إن آلاف الأطنان تُنقل الآن بالشاحنات إلى شبه جزيرة القرم.

 

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات

كلمات مفتاحية


مقالات ذات صلة