الزراعة والتجارة في مقدّمتها.. واشنطن تكشف القطاعات والمناطق المستثناة من العقوبات في سوريا

أخبار سوريا || ياسين أبو فاضل 2022-05-13 08:31:37

دمشق
دمشق

كشفت وزارة الخزانة الأمريكية عن القطاعات التي استثنتها من العقوبات في المناطق غير الخاضعة لسيطرة حكومة ميليشيا أسد في شمال وشمال شرق سوريا.

وفي بيان أصدرته الوزارة أمس الخميس، حدّدت 12 قطاعاً ستُعفى من العقوبات المفروضة وفقاً للقوانين الأمريكية على سوريا.

وشملت القطاعات المستثناة " الزراعة – التجارة - تقانة المعومات- البنى التحتية لشبكات الطاقة – الإنشاءات- التمويل – الطاقة البديلة- المواصلات- المياه وإعادة التدوير -الخدمات الطبية – التعليم – الصناعة".

أما المناطق التي استثناها الإعفاء في حلب فشملت منبج (باستثناء منطقتي الخفسة ومسكنة)، والباب (باستثناء تادف ودير حافر – رسم حرمل الإمام – كويرس شرقي)، عين العرب وجرابلس وإعزاز (باستثناء مناطق تل رفعت ونبّل).

وفي الرقة شملت المناطق المعفاة مركز المحافظة (باستثناء ناحية معدان)، وتل أبيض ومنطقة الثورة "الطبقة" (باستثناء المنصورة).  

وفي الحسكة شملت الإعفاءات كلاً من مركز المحافظة والقامشلي والمالكية ورأس العين.

أما في دير الزور فقد تم استبعاد المناطق الخاضعة لسيطرة ميليشيا أسد بما في ذلك المدينة ونواحي التبني وموحسن وخشام غرب نهر الفرات. يُضاف إلى ذلك مدينة الميادين وناحية العشارة التابعة لها ومدينة البوكمال وناحية الجلاء التابعة لها.

واللافت في الإعفاءت أنها شملت جميع مناطق سيطرة قسد إضافة إلى معظم  مناطق سيطرة الجيش الوطني باستثناء منطقة عفرين، ودون أي ذكر لمناطق سيطرة هيئة تحرير الشام.

وجاء بيان الوزارة بعد تصريحات أدلت بها “فيكتوريا نولاند” مساعدة وزير الخارجية الأمريكي في مراكش بالمغرب، أكدت فيها أن واشنطن بصدد إصدار رخصة عامة تحرِّر الشركات من قيود العقوبات الأمريكية في المناطق غير المحررة من  داعش وغير الخاضعة لسيطرة أسد.

كما أبلغت نولاند أعضاء التحالف أن واشنطن تريد جمع 350 مليون دولار لأنشطة تحقيق الاستقرار في مناطق شمال شرق سوريا، مضيفة أن بلادها أنفقت العام الماضي 45 مليون دولار.

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات