مخيفة واستخدمت بسوريا.. صحيفة بريطانية تكشف طريقة بوتين للتخلص من الجثث بأوكرانيا (صورة)

أخبار سوريا || أورينت نت - إعداد: حسان كنجو 2022-05-10 08:02:55

تعبيرية
تعبيرية

بطريقة تعيد للأذهان ما يفعله نظام أسد في المعتقلات، كشف تقرير نشرته صحيفة بريطانية عن طريقة جديدة باتت تتبعها روسيا، لإخفاء جرائمها والتخلص من جثث الأوكرانيين الذين يقضون تحت وطأة هجماتها وبفعل مجازرها الوحشية، وليس هذا فحسب بل من أجل التخلص أيضاً من جثث جنودها الذين يُقتلون خلال المعارك أو قصف القوات الأوكرانية.

محرقة متنقلة

وجاء في تقرير نشرته صحيفة (ذا صن/THE SUN) البريطانية نقلاً عن وزير الدفاع البريطاني (بن والاس)، أن روسيا بدأت مؤخراً باستخدام (محرقة-محارق متنقلة)، بهدف التخلص من الضحايا الأوكرانيين الذين يسقطون إبان كل مجزرة ترتكبها روسيا، مشيراً إلى أنه رغم التحقيقات رفضت الشخصيات القيادية في جيش فلاديمير بوتين، والتي تم الإيقاع بها وأسرها خلال الحرب قول الحقيقة.

وأضاف: "سنضع بعين الاعتبار أن المحارق لم تكن لحرق جثث المجازر التي ترتكبها روسيا فحسب، لقد تم رصد وجود المحرقة قرب ساحات القتال، هم يستخدمون المحرقة لحرق جثث الجنود الروس الذين يقتلون خلال المعارك"، مشيراً إلى أنه وبغض النظر عن خسائر روسيا في أوكرانيا، يبدو أن موسكو نسيت بأن 27 مليون سوفيتي من بينهم 11.4 مليون جندي قتلوا خلال الحرب العالمية الثانية، كي تقوم باستعراض عسكري بمناسبة (النصر في تلك الحرب).

معنويات منهارة

وبحسب وزير الدفاع البريطاني، فإن (محارق الجثث) ساهمت بدورها في تدمير معنويات الجنود الروس، فتخيل ما سيكون عليه حال الجندي الروسي، عندما يفكر بأن نهايته ستكون تلك المحرقة المشؤومة، إن كبار قادة الحرب ورغم عدم الاعتراف إلا أنهم لا يؤمنون بحملة بوتين على أوكرانيا، واتباعهم له قائم على الخوف تماماً كما هو حال الكثير من الجنود في الجيش الروسي.

هكذا تبدو محارق البشر

وبحسب (والاس) فإن المحارق ليست حديثة الاستخدام من قبل الروس، لقد جرى استخدامها من قبل مع بدء حرب أوكرانيا في أواخر شباط/فبراير الماضي، وهي عبارة عن غرفة دائرية يتم تثبيتها في القسم الخلفي من الشاحنات، ويمكن للجنود المشرفين عليها رفع الحرارة بداخل تلك الغرفة إلى درجات عالية جداً".

وتابع: "ما يجري في الواقع هو محاولة لتجنب تراكم جبال من جثث الضحايا الأوكرانيين أو القتلى الروس أمام الرأي العام، كما يمكن لتلك الشاحنات المرعبة تحويل الجثث إلى رماد على جانب الطريق، ما يسهل على فلاديمير بوتين التقليل من قيمة التكلفة البشرية للصراع.

محارق ميليشيا أسد

يذكر أن ميليشيات أمن ومخابرات أسد، اتبعت نفس الطريقة مع المعتقلين في سجونها، حيث تمت تصفيتهم بدمٍ بارد بسبب وقوفهم ضد نظام أسد الإجرامي، لتقوم بعدها برميهم في محارق تم تجهيزها لذلك وخاصة في فرع فلسطين وسجن صيدنايا، فضلاً عن عمليات الدفن في مقابر جماعية، حيث ذكرت تقارير أمريكية عام 2017، أن الأقمار الصناعية الأمريكية التقطت صوراً لمجسمات قرب فرعي (صيدنايا وفلسطين)، وقالت إنها تعود لـ "محارق بشرية" يتم زج المعتقلين داخلها بعد قتلهم دون أي رادع.

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات

كلمات مفتاحية


مقالات ذات صلة