ظنوا أن المدرسة ستحميهم.. روسيا ترتكب مذبحة جديدة بأوكرانيا ضحيتها عشرات المدنيين(فيديو)

ماهر العكل 2022-05-08 08:58:11

قصف مدرسة في لوغانسك

لم تكد تمضي أسابيع قليلة على مجزرة بوتشا التي ارتكبتها روسيا بحق عشرات المدنيين الأوكران قرب العاصمة كييف، حتى فاجأت موسكو المدنيين بمجزرة جديدة راح ضحيتها نحو 60 شخصاً في منطقة لوغانسك شرق أوكرانيا.

ونقلت صحيفة "الإندبندنت" البريطانية عن "سيرجي غايدي" حاكم منطقة لوغانسك في الجزء الواقع تحت سيطرة القوات الأوكرانية قوله: إن هناك مخاوف من مقتل نحو 60 شخصاً في قصف روسي طال مدرسة يختبئ فيها مدنيون في قرية بيلوهوريفكا.

وبحسب غايدي فإنه تأكَّد مقتل شخصين بينما تم إنقاذ 30 آخرين بينهم سبعة مصابين من أنقاض المدرسة التي كانت تؤوي نحو 90 شخصاً لحظة قصفها، في حين ذكرت وسائل إعلام محلية أن القتيلين طفلان.

 

وفي منشور له على تليغرام بيّن غايداي إصابة سبعة من الناجين، وأنه من المرجَّح أن 60 شخصاً قضوا نحبهم تحت أنقاض المبنى المدمَّر، في حين أظهر مقطع فيديو مصوَّر قيام السلطات الأوكرانية بالعمل لنحو أربع ساعات من أجل إخماد النيران.

ولفت غايدي إلى أن المدرسة كانت عبارة عن ملجأ يختبئ فيه نحو 90 شخصاً بانتظار إجلائهم من المنطقة ومن بينهم عشرات الأطفال، وأن الجيش الروسي تعمَّد استهدافها ما تسبب بانهيارها واشتعال النيران فيها.

وكانت القوات الروسية ارتكبت الشهر الماضي مجزرة مروِّعة قبل انسحابها من منطقة بوتشا قرب العاصمة كييف، حيث عُثِر على 57  جثة في مقبرة جماعية، وبحسب "واشنطن بوست" فقد تركت القوات الغازية خلفها جثثاً متناثرة وألغاماً أرضية، في حين اتهم الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي موسكو بارتكاب إبادة جماعية في البلاد، وأن المنطقة أصبحت غير آمنة.

باقي الحلقات

التعليقات