الصدفة تكشف أكبر معمّرة في العالم: لم تخرج من قريتها و19 شخصاً يخدمونها

أورينت نت - متابعات 2022-05-08 08:16:04

صورة تعبيرية

قادت الصدفة فريقاً طبّياً إلى اكتشاف أكبر مُعمَّرة في العالم، بعدما ساد الاعتقاد أن اليابانية "كاني تاناكا" التي توفّيت قبل أيام عن عمر 119 عاماً، هي من كانت تحمل هذا اللقب.

وبحسب موقعae 24 منوع، فإن فريقاً طبياً اكتشف أكبر مُعمَّرة في العالم في قرية "بوم جيسوس دا لابا" في البرازيل، وتدعى "ماريا غوميز دي ريس".

وذكر الفريق الطبي أن "ماريا غوميز دي ريس" ولدت في 16 يونيو حزيران 1900، أي إن عمرها الآن 122 عاماً، وعاشت طوال حياتها في القرية ذاتها.

وأضاف أن لديها 13 من الأحفاد وستة من أحفاد الأحفاد الذين يساعدون في رعايتها وخدمتها.

وقبل أيام أعلنت وسائل إعلام يابانية وفاة أكبر معمَّرة في العالم "كاني تاناكا" عن عمر 119 عاماً، حيث ساد الاعتقاد أنها الأكبر قبل ظهور ماريا دي ريس.

 

وكانت المُعمَّرة المتوفّاة تاناكا وُلدت يوم 2 يناير كانون الثاني 1903 في قرية كازوكي في محافظة فوكوكا في اليابان في جزيرة كيوشو الجنوبية، ووُلدت قبل موعد ولادتها ورضعت من قِبل نساء غير أمّها. 

وإلى وقت قريب تمتّعت بصحة جيدة نسبياً، وعاشت في دار لرعاية المسنّين، حيث كانت تستمتع بألعاب الطاولة وحل مسائل الرياضيات والمشروبات الغازية والشوكولا.

ويُنتظر التأكد بشكل دقيق من أن ماريا هي أكبر معمَّرة في العالم، ليصار إلى إدخالها ضمن موسوعة غينيس للأرقام القياسية، وربما يؤدي ذلك إلى سحب الرقم من المعمَّرة المتوفاة تاناكا.

التعليقات