أوكرانيا تعلن تدمير سفينة روسية جديدة وموسكو تحذّر دولة أوروبية وتعتبرها مصدر تهديد

أورينت نت - متابعات 2022-05-07 06:24:48

السفينة الحربية موسكفا
السفينة الحربية موسكفا

ذكرت تقارير إعلامية أوكرانية أن النيران شبّت في فرقاطة روسية في البحر الأسود بعد استهدافها بصاروخ أوكراني، فيما حذّرت روسيا بولندا واعتبرت أنها مصدر تهديد محتمل.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن موقع "دومسكاجا" الإلكتروني الذي مقرّه أوديسا، الجمعة، أن النيران شبّت بالسفينة "بروجكت 11356" (Project 11356) من سلسلة سفن "بورفيستنيك" (Burevestnik) بالقرب من جزيرة سنيك بعد أن ضربها صاروخ "نبتون" (Neptune) تم إطلاقه من الأراضي الأوكرانية.

ورغم أن أوكرانيا لم تؤكد الحادث، فإن هيئة الأركان العامة العسكرية للبلاد أعلنت تدمير السفينة من خلال رفعها لعدد السفن الروسية التي تم تدميرها منذ بدء الحرب الروسية إلى 11 سفينة.

وقام موقع دومسكاجا بمشاركة صور بالأقمار الصناعية تُظهر السفينة وقد اشتعلت بها النيران، ومع ذلك تعذّر الحصول على تأكيد من جهات مستقلة.

وتُعدّ بورفيستنيك نوعاً جديداً نسبياً من السفن التي لم تُضَف للأسطول الروسي إلا في عام 2016، ويُعتقَد أن هناك 3 من هذا النوع في بحر البلطيق حالياً.

روسيا تحذّر بولندا

إلى ذلك، قال المتحدث باسم الكرملين ديميتري بيسكوف، ليل الجمعة، إن هناك خطاباً عدائياً يصدر من بولندا، وإن وارسو يمكن أن تكون "مصدر تهديد".

وقال ستانيسلاف زارين، المتحدث باسم خدمات الأمن في بولندا، إن روسيا تمارس حملة تضليل منسَّقة ضد بولندا منذ عدة أيام تشمل تلميحات إلى أنها قد تشكّل تهديداً لوحدة أراضي أوكرانيا.

وكتب في تصريح أُرسل بالبريد الإلكتروني: "الهدف من الإجراءات الروسية هو خلق حالة من عدم الثقة بين بولندا وأوكرانيا، بالإضافة إلى تشويه سمعة بولندا وتقديمها كدولة خطيرة تولّد صراعات في أوروبا الشرقية".

واشنطن ساعدت بإغراق "موسكفا"

على صعيد آخر، أفادت وسائل إعلام أمريكية بأن الولايات المتحدة قدّمت المعلومات الاستخبارية التي ساعدت أوكرانيا على إغراق موسكفا، سفينة الصواريخ الروسية الرئيسية في البحر الأسود.

وقال مسؤولون لم تُكشف هويّتهم إن أوكرانيا سألت الولايات المتحدة عن سفينة تبحر إلى الجنوب من أوديسا، فقالت الولايات المتحدة إن السفينة هي “موسكفا” وساعدت في تأكيد موقعها، ثم ضربتها أوكرانيا بصاروخين.

ونقلت التقارير الإعلامية عن المسؤولين الأمريكيين الذين لم تكشف هويتهم قولهم إنه لم يكن بعلمهم أن أوكرانيا ستستهدف موسكفا بعد مساعدتهم في تحديد موقعها.

بايدن يعلن عن مساعدات جديدة لكييف

بالمقابل، أعلن الرئيس الأمريكي، جو بايدن، الجمعة، مساعدات أمريكية جديدة لأوكرانيا تشمل خصوصاً ذخائر مدفعية وأجهزة رادار، لكنه حذّر من أن المبالغ المالية المرصودة لتزويد كييف بالأسلحة أشرفت على النفاد، داعياً الكونغرس إلى رصد مبالغ إضافية.

وقال بايدن: "أعلن حزمة إضافية من المساعدات الأمنية التي ستوفّر لأوكرانيا مزيداً من الذخائر المدفعية وأجهزة الرادار وغيرها من المعدّات"، فيما أشار مسؤول أمريكي رفيع إلى أن الحزمة بقيمة 150 مليون دولار.

وأوضح المسؤول أن المساعدات تشمل خصوصاً 25 ألف قذيفة مدفعية عيار 155 ملم وأجهزة رادار مضادة للبطاريات لكشف مواقع مرابض المدفعية الروسية وأجهزة تشويش للاتصالات.

دعم مساعي غوتيريش 

إلى ذلك، أصدر مجلس الأمن الدولي الجمعة، بياناً بإجماع أعضائه أكد فيه “دعمه القوي” للأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش “في سعيه إلى حل سلمي” للهجوم الذي تشنّه روسيا على أوكرانيا، وفق ما أفادت مصادر دبلوماسية.

ويعكس البيان الذي تمت الموافقة عليه موقفاً موحداً للمرة الأولى لمجلس الأمن منذ 24 شباط/فبراير الماضي. وبُعَيد اندلاع الحرب، استخدمت روسيا حق النقض (الفيتو) ضد قرار يدينها ويطالبها بسحب جيشها نحو الأراضي الروسية.

وفور صدور البيان رحّب به غوتيريش قائلاً: “اليوم وللمرة الأولى، تكلّم مجلس الأمن بصوت واحد من أجل السلام في أوكرانيا”، وفق ما نقل عنه الموقع الإلكتروني للأمم المتحدة بالعربية.

وتابع الأمين العام: “كما قلت مراراً، يجب على العالم الاتحاد لإسكات البنادق، ودعم قيم ميثاق الأمم المتحدة”، مؤكداً أنه سيواصل بذل قصارى جهده لإنقاذ الأرواح وتقليل المعاناة وإيجاد طريق السلام.

عمليات إجلاء جديدة

إنسانياً، تم إجلاء خمسين مدنياً يوم الجمعة من مصنع آزوفستل للصلب، المحاصَر في ماريوبول شرق أوكرانيا.

وقال المركز الروسي المؤقت للاستجابة الإنسانية في بيان إن 11 من بين 50 مواطناً كانوا أطفالاً.

وقالت نائبة رئيس الوزراء الأوكراني إيرينا فاريشوك إن 50 مدنياً غادروا المصنع دون إعطاء تفاصيل عن عدد الأطفال الموجودين هناك.

وقال فاريشوك والمنظمة الروسية إن إجلاء المدنيين من آزوفستال يستمر، اليوم السبت.

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات

كلمات مفتاحية


مقالات ذات صلة