قتلى من ميليشيا الأسد بدير الزور.. وعشيرة "الهيب" تشتبك مع فصيل لـ"الجيش الوطني"

أورينت نت - متابعات 2022-05-03 00:55:49

عناصر الجيش الوطني - تعبيرية

انخفضت وتيرة الأحداث الميدانية والعسكرية في معظم المناطق السورية خلال الساعات الـ 24 الماضية، الموافقة لأول أيام عيد الفطر، مع تسجيل خسائر جديدة لميليشيا أسد في البادية، واشتباكات محلية في ريف حلب.

وفي التفاصيل، ذكرت شبكات محلية منها "فرات بوست" أمس، أن ثلاثة من عناصر ميليشيا أسد قُتلوا وأصيب آخرون جراء هجوم شنّه مسلحون مجهولون (يُعتقد أنهم من تنظيم داعش) على نقاطهم في بادية بلدة المِسْرَب بريف دير الزور الغربي.

وأضافت الشبكات أن هجوماً آخر للتنظيم استهدف مواقع ميليشيا (لواء القدس) الإيرانية في بادية قرية الطْريف غرب دير الزور، وأسفر عن أسر أربعة عناصر، بحسب قولها.

 

خسائر قسد

فيما قُتِل عنصر من ميليشيا قسد برصاص مجهولين على طريق “الخُرافي” شمال دير الزور، كما أصيب ثلاثة عناصر آخرين بانفجار عبوة ناسفة بسيارتهم في بلدة غْرَيبة شمال دير الزور.

وفي الحسكة، أصيب شخصان برصاص مسلحين مجهولين في القطاع الخامس بمخيم الهول الخاضع لسيطرة ميليشيا قسد، حيث نُقلا إلى المشفى لتلقي العلاج، وسط تزايد في الهجمات في المخيم الواقع بريف الحسكة الشرقي.

وفي الرقة، اعتقلت ميليشيا قسد عشرات الشبان بتهم مختلفة ومعظمهم للتجنيد الإجباري في صفوفها، وخمسة منهم في حي الدرعية بالمدينة بتهمة (الاتّجار بالمخدرات)، بحسب مراسل أورينت نت (زين العابدين العكيدي).

 

اشتباكات محلية

وفي ريف حلب، جرت اشتباكات عنيفة بالأسلحة المتوسطة والثقيلة بين فصيل (صقور الشمال) التابع للجيش الوطني، وبين مسلحين من عشيرة "الهيب" في ناحية بلبل بمنطقة عفرين، وذلك على خلفية مقتل أحد أبناء العشيرة على يد عناصر الفصيل يوم أمس.

أما شمالاً، فأفاد مراسلنا (مناف هاشم) أن فصائل (الفتح المبين) استهدفت نقاط ميليشيا أسد في تلة نخشبا وتلال الكبينة بريف اللاذقية الشمالي بقذائف المدفعية والرشاشات الثقيلة، رداً على القصف المتواصل تجاه قرى وبلدات إدلب.

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات

كلمات مفتاحية


مقالات ذات صلة