صفعة مزدوجة لبوتين.. مقتل وإصابة قائدَي العمليات والجيش الروسي شرق أوكرانيا

أورينت نت- حسان كنجو 2022-05-02 07:11:52

مقتل وإصابة اثنين من كبار الضباط المقربين من بوتين شرق أوكرانيا

وسط صمت وتكتم من قبل موسكو التي لطالما اتبعت أسلوب التضليل وإخفاء المعلومات تماماً كما تفعل في سوريا، كشفت صحيفة بريطانية عن مقتل وإصابة اثنين من كبار قادة الصف العسكري المقربين من الرئيس الروسي (فلاديمير بوتين)، أحدهما هو قائد العمليات العسكرية الروسية الجديد في شرق أوكرانيا، والآخر هو القائد العام للجيش الثاني الروسي.

وقالت صحيفة (THE SUN) البريطانية في تقرير لها، إن القائد العسكري الأعلى رتبة من بين الضباط المقربين من فلاديمير بوتين (فاليري جيراسيموف)، أصيب في أوكرانيا وأُعيد إلى روسيا بعد أيام قليلة من وصوله لتولي مسؤولية قيادة العمليات شرق البلاد، وذلك إبان مقتل قائد الجيش الثاني للأسلحة المشتركة في القوات المسلحة الروسية (أندريه سيمونوف)، بضربات صاروخية قرب خاركيف، مشيرة إلى أن (جيراسيموف) كان مكلفاً بقيادة العمليات العسكرية في دونباس، وكان يستعد لبدء الهجوم على منطقة سلافيانسك

30 دبابة وأكثر من 100 قتيل

وفقاً للصحيفة، فإن "قائد الجيش الثاني للأسلحة المشتركة (أندريه سيمونوف)، قتل جراء هجوم صاروخي نفذته القوات الأوكرانية، بالقرب من مدينة إيزيوم في منطقة خاركيف الشمالية الشرقية، حيث أسفر الهجوم الذي وقع يوم أمس عن تدمير 30 دبابة وعربة عسكرية مدرعة، وقد أكد مستشار الرئيس الأوكراني (أوليكسي أريستوفيتش) خلال مقابلة له، أن الهجوم أسفر عن مقتل نحو 100 جندي روسي من بينهم (سيمونوف)، مشيراً إلى أن الأخير يعدّ تاسع أعلى رتبة عسكرية تخسرها روسيا منذ بدء الغزو للأراضي الأوكرانية.

القائد الجديد يعود مصاباً إلى روسيا

وبحسب الصحيفة، فإنه وبعد مقتل (سيمونوف)، تعرض القائد العسكري الأعلى لـ بوتين شرق أوكرانيا (جيراسيموف)، والذي تم تكليفه بقيادة العمليات العسكرية في (دونباس) لإصابة بشظية، وذلك بعد وصوله بأيام قليلة (الخميس الماضي) إلى أوكرانيا، وللغرابة فإن المكان الذي تعرض فيه القائد الجديد للإصابة هو نفس المكان الذي قتل فيه (سيمونوف) أمس (بالقرب من إزيوم على أطراف خاركيف).

وتداولت مواقع أوكرانية يوم أمس شريطاً مصوراً، يظهر لحظة استهداف جنود أوكرانيين عشرات الآليات العسكرية الروسية في منطقة إزيوم قرب خاركيف بكمية كبيرة من القذائف الصاروخية، لتغطي أعمدة الدخان المكان، وقد وذكرت مواقع أوكرانية أن القصف تسبب بتدمير أكثر من 30 آلية عسكرية، مشيرة إلى أن أكثر من نصفها من الدبابات، إضافة إلى ناقلات الجند المدرعة وعربات قتال المشاة.

كما أظهر مقطع آخر، لحظة استهداف مقاتلين أوكرانيين طائرة مروحية عسكرية تابعة لموسكو من طراز (كي 52) شرق أوكرانيا، وذلك بعد استهدافها بصاروخ من طراز "استينغر بي" أمريكي الصنع، ما أدى إلى تحقيق إصابة مباشرة فيها ومقتل طاقمها.

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات