تقنين الكهرباء يصل إلى جنود الأمم المتحدة في سوريا ومسؤول أوروبي غاضب من الذرائع

أورينت نت - ياسين أبو فاضل 2022-05-01 12:37:51

قوات أممية بسوريا

وصلت عدوى تقنين الكهرباء إلى داخل مقرات القوات الأممية في سوريا، ما أثار غضب أحد النواب الإيرلنديين تضامنأً مع قوات بلاده المنتشرة بالقنيطرة.

وذكرت صحيفة THE SUN بنسختها الإيرلندية أن القوات الإيرلندية العاملة في معكسر نبع الفوار في القنيطرة عانت من انقطاعات ليلاً لمدة أربع ساعات، بينما كان قائد القوة يحاول توفير الوقود.

وأضافت أن 138 جندياً أيرلندياً يتمركزون في معسكر نبع الفوار، كجزء من جولة عمل مدتها ستة أشهر مع قوة الأمم المتحدة لمراقبة فض الاشتباك.

خطوة غير مقبولة

ووصف كاثال بيري العضو في مجلس النواب الإيرلندي التقنين الكهربائي داخل المعسكر بـ "الخطوة غير مقبولة".

وقال بيري: "كان على الأمم المتحدة تخصيص المزيد من مواردها لميزانية الوقود الخاصة بها، مضيفاً أن فكرة أن تعاني القوات الإيرلندية دون داعي هي فكرة غير مقبولة.

وحمل بيري الأمم المتحدة المسؤولية الرئيسية قائلاً إن " الزيادة في تكلفة الطاقة كانت متوقعة تماماً وكان ينبغي اتخاذ تدابير مسبقاً"

وتعقيباً على مشكلة التقنين، قال وزير الدفاع الإيرلندي، سيمون كوفيني، إنه "نتيجة للزيادة في تكلفة استهلاك الوقود والطاقة في مهمة قوة الأمم المتحدة لمراقبة فض الاشتباك، اتخذ القائد عدداً من الإجراءات".

لكنه أضاف: "يسعدني أن أقول إن الأمم المتحدة أكدت أن قرار قطع الطاقة الكهربائية لعدد من الساعات كل ليلة قد تم التراجع عنه الآن وبالتالي تمت استعادة خدمات الإنترنت الكاملة حالياً".

وتلجأ القوات الأممية إلى مولدات تعمل بالقود لتوفير احتياجاتها من الطاقة، حيث تعاني مناطق سيطرة ميليشيا أسد من أزمات كهرباء ووقود منذ أعوام وقد وصلت ساعات التقنين إلى 12 ساعة قطع مقابل نحو نصف ساعة تغذية، وذلك نتيجة تقاعس حكومة ميليشيا أسد عن تأمين الوقود اللازم لتشغيل محطات توليد الطاقة. 

التعليقات