بـ"كسر العظم".. حيدرة سليمان يهدد المتعاطفين مع ضحايا مجزرة التضامن ويبرر قتل المدنيين

أخبار سوريا || أورينت نت - ماهر العكل 2022-04-30 11:51:29

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

هدد حيدرة بهجت سليمان المقرب من عائلة الأسد بكسر عظام المتعاطفين مع ضحايا مجزرة التضامن من الموالين في مناطق سيطرة أسد محاولاً تبرير قتل المدنيين على يد ميليشيا أسد والأجهزة الأمنية.

وفي منشور على فيسبوك، هاجم حيدرة المتعاطفين مع ضحايا المجزرة التي وثقها الفيديو المسرب زاعماً أنهم "مجموعة من إرهابيي داعش" رغم أن الحادثة وقعت في وقت لم يكن لداعش وجود في سوريا أصلا.

كما حاول إخلاء مسؤولية حكومة ميليشيا أسد عن الجريمة، مدعياً أن من ارتكبها عناصر من "القوات الرديفة دون رتب وغير عسكرية".

وفي تهديد مباشر خاطب حيدرة المطالبين بمحاسبة مرتكبي المجزرة، بالقول "انتوا فعلا ما بقى استحيتوا (…) انتوا يلي بدكم ودواكم هو كسر عضم كل سفيه منكم".

وفي محاولته الدفاع عن القتلة وتبرير جرائمهم، اعترف بمقتل وإصابة مئات آلاف من ميليشيات أسد على جبهات القتال خلال السنوات الماضية

انتقادات خجولة

تهديدات حيدرة سليمان تأتي بعد انتقاد خجولة من قبل بعض الموالين للمجزرة التي تعمدت وسائل إعلام ميليشيا أسد طمسها.

والأربعاء الماضي، نشرت صحيفة الغارديان البريطانية، تسجيلاً يوثق قيام ضابط صف في أجهزة ميليشيا أسد الأمنية يدعى "أمجد يوسف" بعمليات إعدام جماعية في حي "التضامن" جنوب دمشق، كما قام عناصر الميليشيا بتكويم الجثث فوق بعضها وحرقها.

ووفقاً للصحيفة البريطانية يعود تاريخ الجريمة إلى نيسان/أبريل 2013، وارتكبها عناصر يتبعون الفرع 227 (يعرف بفرع المنطقة) من جهاز المخابرات العسكرية".

وكان موقع الجمهورية أفاد أن عدد الضحايا الموثقين في 27 تسجيلاً بحوزة معدي التحقيق الذي نشرته الغارديان بلغ 288 شخصاً معظمهم من فئة من الشباب وكبار السن وعدد من النساء والأطفال.

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات