على علاقة خاصة بسوزان نجم الدين وبثينة شعبان.. من ضابط المخابرات الذي يقف وراء مسلسل "كسر عضم"؟

أخبار سوريا || أورينت نت - ياسين أبو فاضل 2022-04-25 11:23:16

مسلسل كسر عظم
مسلسل كسر عظم

لا تزال انتقادات العديد من مسؤولي أسد تلاحق مسلسل “كسر عضم”، ما أثار كثيراً من التساؤلات عن الجهة التي تقف وراءه وتحمي فريق إنتاجه قبل أن تكشف إحدى الصفحات الموالية عن أصابع مخابراتية داخل العمل الذي فضح بعض ممارسات مؤسسات أسد ولكن بالطبع دون الاقتراب من بشار الأسد الراعي الأول للفساد.

وعلى مدى الأسابيع الثلاثة الماضية، هاجم العديد من الإعلاميين والموالين بل وحتى المسؤولين فريق العمل والقائمين عليه بزعم إساءته لصورة مؤسسات حكومة ميليشيا أسد.

وانتقد "نقيب محامين"، النظام الفراس فارس، علانيةً المسلسل ووصف أحداثه بأنها "إساءة للمهنة والقضاء"، كما انتقد العضو في برلمان أسد خالد العبود المسلسل وقال إنه "عملٌ ضدّ مصالح السوريّين جميعاً".

وأسال المسلسل كذلك حبر العديد من الأكاديميين الغاضبين، وحتى حزب البعث تناقلت صفحاته الرسمية منشورات متشابهة تهاجم المسلسل ووزارة الإعلام وتتهمها بالمشاركة بـ "الحرب الإعلامية".

ورغم كل ذلك الكمّ من الانتقادات والاتهامات التي وصلت حدّ التخوين إلا أن قناة "سوريا دراما" التابعة لميليشيا أسد واصلت عرضه دون أي اكتراث.

طبخة مخابراتية

وأمام تلك الاتهامات أزالت صفحة موالية الستار عن طبخة مخابراتية وراء المسلسل، كاشفة أن المخرجة رشا شربتجي هي زوجة العميد في مخابرات أسد تمام الصالح، الأخ الشقيق للممثلة سوزان نجم الدين.

أما الشقيق الآخر لسوزان والعميد تمام فهو المثنى الصالح المرتبط بعلاقة زواج بابنة بثينة شعبان مستشارة بشار الأسد.

فيما لم يتضح إذا كان كاتب المسلسل المدعو علي معين صالح من ذات العائلة التي تنحدر من منطقة الدريكيش قرب طرطوس.

وعلى مدى العقود الأربعة الماضية، عمدت أجهزة أسد الأمنية إلى إنتاج العديد من المسرحيات والمسلسلات التي تتناول الفساد بغرض تنفيس حالة الاحتقان الشعبي، إلا أن تلك الأعمال بقيت بعيداً عن تناول بشار وحافظ الأسد وعائلتهم الراعية الأولى للفساد.

وكان الكاتب و السيناريست فؤاد حميرة اتهم كاتب المسلسل بسرقة نص لم يبصر النور كتبه قبيل انطلاق الثورة وعرضه على المخرجة رشا شربتجي.  

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات