0 20 قتيلاً وجريحاً من ميليشيات أسد بالبادية ومهجّرو الغوطة يستنفرون ضد الجيش الوطني - أورينت نت

20 قتيلاً وجريحاً من ميليشيات أسد بالبادية ومهجّرو الغوطة يستنفرون ضد الجيش الوطني

أخبار سوريا || أورينت نت - ياسين أبو فاضل 2022-04-25 07:28:52

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

سقط عدد من ميليشيات أسد وإيران بين قتيل وجريح بهجمات متفرقة في البادية، وفي ريف حلب الغربي شنّت طائرات حربية روسية غارات ليلية، أما جنوباً فقد هزّ انفجار ضخم مدينة درعا.

وفي التفاصيل، قال مراسل أورينت نت في الشمال السوري، مناف هاشم، إن طائرات حربية روسية شنّت الليلة الماضية غارات جوية شمال شرق مدينة دارة عزة غرب حلب.  

واستهدفت ميليشيا أسد بقذائف الهاون والمدفعية قرية كفرتعال ومحيطها بالريف نفسه والأحياء السكنية في بلدة معارة النعسان في ريف إدلب الشمالي الشرقي.

في حين استهدفت الفصائل العسكرية براجمات الصواريخ مواقع وتجمعات ميليشيات الأسد على محور بلدة حزارين بريف إدلب الجنوبي بينما أعلنت غرفة عمليات الفتح المبين استهداف مواقع وتجمعات لميليشيا أسد على محور قرية جوباس شرق إدلب، وذلك رداً على قصف المدنيين في مناطق الشمال.

نازحو الغوطة يمهلون الجيش الوطني

في سياق آخر، أفاد مراسلنا في حلب مهند العلي أن نازحي الغوطة الشرقية أمهلوا الجيش الوطني 24 ساعة لإزالة مقرات الفصائل العسكرية التي تسببت بمقتل الشاب "مصطفى الباش" المُهجّر من الغوطة الشرقية في مدينة عفرين.

كما نفذ مجموعة من الناشطين مساء أمس وقفة احتجاجية في مدينة إعزاز ضد انتهاكات مجموعات الجيش الوطني في الشمال السوري وطالبوا بوقف فوضى السلاح وتنظيف الفصائل من الشبيحة والمرتزقة خاصة بعد تكرار الاشتباكات بين الفصائل في وسط الأسواق والأبنية السكنية ومقتل وإصابة مدنيين وترويعهم.

هجوم أوّل من نوعه

وإلى دير الزور حيث أفاد مراسلنا زين العابدين العكيدي، بإصابة عنصرين من ميليشيا قسد بهجوم هو الأول من نوعه هذا العام استهدف نقطة حماية أمامية لحقل العمر النفطي حيث تتمركز القوات الأمريكية.

وأفادت شبكة تدمر الإخبارية بمقتل وإصابة 17 عنصراً من ميليشيات أسد وإيران بهجمات شنّها عناصر تنظيم داعش على مواقع الفرقة 17 وميليشيا القاطرجي بمحيط حقل الخراطة النفطي ببادية دير الزور الغربية.

كما قُتِل 3 عناصر من ميليشيا الحرس الثوري الإيراني على أطراف  جبل العمور شمال تدمر نتيجة انفجار حشوات صواريخ قصيرة المدى أثناء إطلاقها على مواقع يتحصن بها عناصر داعش في المنطقة.

في حين قام العشرات من الأهالي الغاضبين في بلدات الحصان والحجنة بريف دير الزور الغربي، بطرد عدة حواجز لقوات قسد في المنطقة، رداً على مقتل شاب "ياسر العيسى" برصاص قسد قبل يومين في بلدة الشهابات شمال دير الزور.

بينما انفجرت عبوة ناسفة بسيارة أحمد رشو مسؤول مكتب المقاتلين بمجلس منبج العسكري التابع لمليشيا قسد على طريق الجزيرة وسط مدينة منبج، دون معلومات عن مصيره.

انفجار ضخم بدرعا

جنوباً، هزّ انفجار قوي منطقة درعا المحطة داخل المدينة فيما قالت وكالة أنباء سانا إنه ناجم عن تفجير عبوة ناسفة زُرِعت تحت سيارة رئيس شعبة تجنيد درعا مقابل المجمع الحكومي.

وفي الريف الغربي، اغتال مسلحون مجهولون الشاب "أدهم الزعبي" في منطقة السوق في مدينة طفس، وبحسب تجمع أحرار حوران  فإن "الزعبي" يُتّهم بعمله في تجارة وترويج المخدرات في المنطقة.

كما أصيب الشاب "بشار عوض الكومة" وهو عنصر في مجموعة محلية تابعة للفرقة الرابعة جراء استهدافه بإطلاق نار مباشر من قبل مجهولين في قرية نهج بريف درعا الغربي.

فيما هاجم مسلحون بالأسلحة الخفيفة والقنابل اليدوية، بعد منتصف الليلة الماضية منزل شبان مدنيين عملوا سابقًا في صفوف الجيش الحر في محاولةٍ لاغتيالهم، في بلدة محجّة. 

مئة حالة تسمم

على الصعيد الانساني في إدلب، أعلن الدفاع المدني السوري تسجيل أكثر من 100 حالة تسمم غذائي بسبب الأطعمة الفاسدة في مخيمات جبل كللي بريف إدلب الشمالي.

وأوضح أن الحالات سُجّلت في مخيمات (العيناء، وكفرعويد المحبة، والمختار) وأغلب المتضررين هم من النساء والأطفال، وبينهم حالات حرجة.

 

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات

كلمات مفتاحية


مقالات ذات صلة