أهم الأخبار

 

صويلو يبتّ بقضية إجازات العيد ويكشف أعداد السوريين الذين يحق لهم التصويت بالانتخابات التركية

أخبار سوريا || أورينت نت - ماهر العكل 2022-04-22 12:24:35

وزير الداخلية التركي سليمان صويلو
وزير الداخلية التركي سليمان صويلو

أدلى وزير الداخلية التركي "سليمان صويلو" بتصريحات جديدة حول عدد اللاجئين السوريين الحاصلين على الجنسية الاستثنائية في البلاد والذين يحق لهم التصويت في الانتخابات القادمة عام 2023، كما تطرق إلى قضية الذهاب والعودة في إجازتي العيد بالنسبة للسوريين الراغبين في زيارة أقاربهم.  

وفي حديث خاص أجراه مع قناة NTV التركية قال وزير الداخلية: إنه لغاية الحادي والثلاثين من شهر آذار الماضي وصل العدد السوريين الحاصلين على الجنسية 200 ألف و950 شخصاً بينهم 87 ألفاً و296 طفلاً، مؤكداً أن عدد الأشخاص الذين يحق لهم التصويت الآن بلغ 113 ألفاً و 654 شخصاً في كل الولايات، في حين أنه في انتخابات 2018-2019 كانت نسبة السوريين المجنّسين الذين أدلَوا بأصواتهم تبلغ 30-35 بالمئة من الذين يحق لهم التصويت. 

ونفى “صويلو” ما سماه الكلام (إشاعات) من قبل البعض الأشخاص في المعارضة حول تجنيس  900 ألف لاجئ سوري خلال السنوات الماضية، موضحاً أن هذا الكلام غير صحيح مطلقاً إذ إن عدد الأشخاص الذين يحق لهم التصويت هم فقط 113 ألفاً.

 

منع إجازات العيد

وحول الجدل الكبير الحاصل بعد تصريحات رئيس حزب الحركة القومية "دولت بهجلي" بشأن منح اللاجئين السوريين إجازة في العيد للذهاب الى سوريا والعودة منها، ذكر صويلو أنه “اعتباراً من الأسبوع الماضي أعطينا الولاة أمراً بإيقاف منح إجازات العيد، فالعطلة غير مسموح بها في هذا الوقت للاجئين، لكن يمكنهم الذهاب إلى المنطقة الآمنة والبقاء هناك”.

وأشار وزير الداخلية إلى أنه في السابق تم منح اللاجئين السوريين حق الذهاب والعودة في عطلتي العيد للزيارة، لكن ما يقرب من 60 بالمئة منهم بقوا في سوريا ولم يعودوا، في حين تم إيقاف الإجازات خلال العامين الماضيين بسبب كورونا، وحالياً لن يُسمح لأولئك الذين يريدون الذهاب والعودة لقضاء العطلة.

ولفت إلى أن نحو 500 ألف شخص عادوا طواعية إلى سوريا وانتقل عدد كبير منهم إلى المناطق الآمنة التي تم إنشاؤها حيث اكتمل بناء بيوت من قوالب فحم حجري بإدلب، كما قامت حكومة بلاده بأخذ الاحتياطات الكافية لوقف تدفّق المهاجرين غير الشرعيين.

 

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات