مقتل مستشار إيراني بتفجير ضخم بدير الزور.. والاقتتال يتجدد بين فصائل "الجيش الوطني"

أخبار سوريا || أورينت نت - ياسين أبو فاضل 2022-04-21 07:52:51

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

تمكنت فصائل المعارضة من قتل عدد من عناصر ميليشيا أسد في ريفي إدلب وحلب، وهز انفجار كبير مقراً لميليشيات الحرس الثوري الإيراني في البوكمال، فيما أحرق مسلحون يتبعون ميليشيا قسد مقرات أحزاب كردية في الحسكة وعين العرب.

وفي التفاصيل، استهدفت ميليشيا أسد بالمدفعية الثقيلة قرى وبلدات البارة والفطيرة وكنصفرة وفليفل في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، كما طال القصف أيضاً محيط قرية سفوهن بالريف ذاته.

وأفاد مراسلنا في الشمال المحرر، مناف هاشم، بقنص فصائل المعارضة عنصراً لميليشيا أسد على محور خربة جدرايا غرب حلب وآخر على محور الفوج 46 بالريف ذاته.

كما أعلنت غرفة عمليات الفتح المبين قنص عنصر ثالث لميليشيا أسد على جبهة الملاجة في ريف إدلب الجنوبي.

اقتتال فصائلي

وفي جرابلس، أفاد مراسلنا مهند العلي، بمقتل عنصر فصيل سليمان شاه (العمشات) وإصابة آخر جراء اشتباكات مع مجموعة تتبع فصيل أحرار الشام قرب الفرن الآلي، وكلاهما يتبع لميليشيات الجيش الوطني.

ووفقاً لمراسلنا فإن الاشتباكات التي أسفرت عن مقتل المدعو ياسر القجة كان سببها خلافات تطورت بين عناصر المجموعتين لإطلاق الرصاص.

انفجار يهز مقر قيادي بميليشيات إيران

وفي دير الزور، قال مراسلنا زين العابدين العكيدي إن انفجاراً مجهول المصدر هز مدينة البوكمال بعد منتصف الليلة، في منطقة الجمعيات.

وأضاف أن الانفجار وقع بالقرب من مقر الفوج 47  التابع لميليشيا الحرس الثوري الإيراني التي استنفرت عناصرها في كافة أرجاء المدينة.

من جانبها نشرت شبكة عين الفرات تسجيلاً يوثق قيام مجموعة تطلق على نفسها "حركة تحرير سوريا" باستهداف أحد مقرات اللواء 47 التابع للحرس الثوري الإيراني في البوكمال.

في حين ذكرت شبكات محلية أخرى أن الهجوم أسفر عن مقتل قيادي في الاستخبارات التابعة للميليشيات الإيرانية يدعى (زهقان ماهد).

وفي سياق منفصل، شنت ميليشيا قسد حملة اعتقالات في قرية أبو حمام في ريف دير الزور الشرقي.

أما في الرقة، فقد أطلقت ميليشيا أسد النار على مجموعة شبان حاولوا العبور من مناطق سيطرة أسد إلى مناطق سيطرة قسد عند معبر " مغلة كبيرة" جنوب الرقة، هرباً من التجنيد الإجباري، ما أدى لإصابة شاب واعتقال 3 آخرين.

الحسكة  

قسد تحرق مقرات جديدة للأحزاب الكردية

وفي الحسكة أقدم تنظيم الشبيبة الثورية المرتبط بقسد على حرق مقر للمجلس الوطني الكردي بمدينة  تل تمر شمال الحسكة. كما هاجم مسلحون يتبعون ذات التنظيم مقرين لأحزاب المجلس الوطني الكردي في مدينة عين العرب.

السويداء

جنوباً، لقي شخصان حتفهما، وسط ظروف غامضة، نتيجة تعرضهما لإطلاق نار في محيط قرية خَرَبَا بريف السويداء الغربي.

ووفقاً لشبكة السويداء 24، عثر الأهالي على المواطنين سامي نمير، ومنير نمير، مصابينِ بالرصاص قرب كتيبة مهجورة، وعقب ذلك أبلغ الأهالي نقطة تفتيش للواء الثامن، ليحضر عناصر اللواء، ويسعفوا المصابين إلى مشفى مدينة بصرى الشام، شرق درعا، لكن المصابين وصلا مفارقينِ للحياة.

مجموعة تطالب بعقد صفقة تبادل أسرى

وفي درعا، قطع مسلحون مجهولون طريق "درعا - عَتَمَان" خلال وجودهم عقب اشتباك مسلح مع عناصر ميليشيا أسد ما أسفر عن وقوع جرحى.

وبحسب تجمع أحرار حوران، فإنّ المجموعة تطالب بالإفراج عن شبان معتقلين من بلدة عتمان مقابل الإفراج عن أسرى من ميليشيا أسد تقول المجموعة إنها ألقت القبض عليهم.

وفي ريف المحافظة الغربي، اغتال مسلحون مجهولون المدعو "عبدالله أحمد الرشيد" عند مفرق بلدة خراب الشحم غرب درعا.

وينحدر الرشيد من خراب الشحم ويعمل في صفوف الفرقة الرابعة التابعة لميليشيا أسد في العاصمة دمشق.

فيما نجا كل من "وسيم الكيوان" و"عبود الكيوان" من محاولة اغتيال عقب استهدافهم بإطلاق نار مباشر من قبل مجهولَين يستقلان دراجة نارية في مدينة طفس ولم يصب أي منهما بجروح.

 

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات

كلمات مفتاحية


مقالات ذات صلة